الحرية لعلي أنوزلا

الاثنين، 1 يونيو، 2009

سبعة نصائح ذهبية للفوز بالانتخابات الجماعية


على غرار تعلم اللغة الفرنسية في 5 أيام، وعلى منوال كيف تصبح غنيا في شهر واحد، إليكم سبعة نصائح ذهبية للفوز بالانتخابات الجماعية من دون حملات دعائية، هو دليل استلزم مني سنوات عديدة من البحث والتنقيب، ومن استجواب العديد ممن فازوا في الانتخابات السابقة، أضعه بين أيديكم لعلكم تفوزون بثقة المواطنين، وتدخلوا أنتم إلى مكاتب الجماعات المحلية، ولم لا في المستقبل إلى مجلس النواب، وبالتالي إلى الحكومة..

أولا- كن بلا وجه أو منافق (ة): هذه هي النصيحة الذهبية التي لا مفر من التحلي بها حتى تستطيع أخي المرشح أختي المرشحة أن تفوزي بالانتخابات من دون عناء، فالنفاق هو مفتاح كل نجاح، عليك أن تظهر "أخي/ أختي" الجانب الحسن من شخصيتك، وتخفي الجانب السيء، والأحسن أن تعمل "التقية".

ثانيا- كذاب (ة): بمعنى أن تعد المواطنين بأنك ستحل جميع مشاكلهم ولو أن لا يد لك في هذا الأمر. فأنت أيضا مجرد بيدق يُلعب بك، ويُفعل.

ثالثا- شفار (ة): عليك أن تكون لصا لكن متخفيا حتى لا تشوه سمعتك، فإذا وصلت إلى خزانة الجماعة فحُق لك أن تنهب ما تشاء معوضا بذلك كرمك الزائد أثناء الحملة الانتخابية.

رابعا- أن تكون كريما (ة): بشي "كسعة الكسكس"، لأن أغلب المغاربة همهم في بطنهم، ولا بشي "فردة ديال البلغة" حيث كاين شي ناس فيهم لعياقة، وخاسهم باش يبانو على عباد الله.

خامسا- أن تكون مؤمنا (ة): عليك أخي "المرشح" أن تظهر الإيمان من غير تطرف طبعا، وترتاد المساجد وتحافظ على الصلوات فيه، لأنك بهذا الأمر، ستخاطب فطرة المواطنين، حتى إن ربحت فيمكنك أن تطلق المساجد وتتزوج البيران والشواطئ الخليعة، أما أنت أختي "المرشحة" فارتدي الحجاب إلى حين فوزك، حتى تضمني أصوات النساء المغربيات في دائرتك.

سادسا- أن تكون متمسكنا حتى تتمكن (ي): فالتواضع وحلو الكلام هما سلاحان فتاكان حتى تكسب قلوب المواطنين وساكنة الدائرة، لأن المغاربة معروفون بطيبتهم وسذاجتهم.

سابعا- مخادع (ة): بمعنى أن تكون فيك "التاحراميات" فتأكل عقل هذا، وتمني ذاك..إلى أن تنال ضالتك وبغيتك.

أخي المرشح، أختي المرشحة، إن قمتم بتطبيق هاته النصائح بحذافيرها، فكونوا على يقين أن الفوز سيكون حليفكم، وأن المشاركة في الانتخابات ستكون مائة بالمائة، ولن يستطيع أي مواطن حر أن يتغيب عن تأدية هذا الواجب الوطني الهام، من أجل تحقيق التنمية البشرية الحقة.