الحرية لعلي أنوزلا

السبت، 26 فبراير، 2011

حقيقة السفاح القذافي



إلى من يتشدقون بحبهم للسفيه القذافي..

إلى من يخطبون ود السفاح..

إلى من غُيِّبت بصيرتهم..

إلى المخدوعين..

إليكم حقيقة "ملك ملوك إفريقيا"، و"عميد حكام العرب"، و"إمام المسلمين"، و"قائد العالم"... الخ


وشهادة الشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله فيه


وشهادة الشيخ طارق السويدان أيضا


الجمعة، 25 فبراير، 2011

المدونات المغربية المرشحة في مسابقة أرابيسك العربية

أحبتي الكرام، زوار مدونتي المتواضعة، أحيطكم علما بأني شاركت بمسابقة أرابيسك العربية وهي مسابقة سنوية لاختيار أفضل المدونات العربية المكتوبة بالعربية، تهدف إلى تنمية روح الإبداع لدى المدونين العرب، تشجيع الشباب على التدوين وإثراء المحتوى العربي على الانترنت.

يتم التنافس هذه السنة بين المدونات ضمن أربع فئات: أفضل مدونة شخصية، أفضل مدونة إخبارية، أفضل مدونة متخصصة، أفضل مدونة ترفيهية. حيث خصصنا جائزتين في كل فئة: جائزة الجمهور وجائزة لجنة التحكيم. .

لهذا، إن وجدتم أن مدونتي تستحق، فالمرجو أن تصوتوا عليها، لكن قبل ذلك عليكم بالتسجيل في الموقع، وإليكم الطريقة..

1-



2- التصويت على مدونتي بالضغط على العلامة (+): مدونة الفكر الحر


لكن لا ننسى أن هناك أحبة لنا من المدونين المغاربة، الذين نكن لهم كل الحب والاحترام، هم أيضا يشاركون في هذه المسابقة، ومن الجميل أن نصوت عليهم دعما لهم.. فإن فاز واحد منا فكأنما فاز الجميع..


في صنف المدونات الشخصية:


- الأخ رشيد صاحب مدونة "همسات الروح والخاطر"


- الأخ فؤاد صاحب "مدونة فؤاد"


- الأخ عبد الحميد صاحب مدونة "قلم ثائر"


- الأخ بدر الحمري صاحب مدونة "خواطر حرة"


- الأخ مصطفى البقالي صاحب "مدونة مسألة مبدأ"


- الأخ محمد ملوك صاحب "مدونة الكاتب ملوك"


- الأخ سعيد الأمين صاحب "سعيد"


- الأخ ولد الحومة صاحب مدونة "حينما يحلم القلم"


- الأخ عصام صاحب مدونة "مدونة عصام"


- الأخ مصعب صاحب مدونة "مصعب تي-في"


- خالد مربو صاحب مدونة "خالد مربو"


- الأخ مفيد صاحب مدونة "مفيد"


- الأخت أمل العلوي صاحبة مدونة "هوس الحلم"


- الأخت أكوام العبير صاحبة مدونة "أكوام العبير"


- الأخت زينب صاحبة مدونة "شجن أطلسي"


- الأخت لطيفة شكري صاحبة مدونة "لطيفة"


- الأخت سناء صاحبة مدونة "المغربية"


- الأخت أمال الصالحي صاحبة مدونة "أمال"


في صنف المدونات المتخصصة:


- الأخ أبو إياد صاحب مدونة "أبو إياد"


- الأخ خالد زريولي صاحب مدونة "المربي المبدع"


- الأخت أمل العلوي صاحبة مدونة المربي


في صنف المدونات الترفيهية:


- مدونة "مجلة القراء"


في صنف المدونات الإخبارية:


الأخ محمد اطقيطاق صاحب مدونة "اجهر بمغربيتك ولا تخجل"






الأربعاء، 23 فبراير، 2011

ملك ملوك إفريقيا وسيفه البتار




صراحة من قال هذا الشبل من ذاك الأسد لم يكذب.

كنت أعتقد أن سيف الإسلام أحسن من أبيه لما كان يظهر لنا من مواقفه (حسب الإعلام الرسمي طبعا) بأنه يدافع عن حقوق الإنسان والشباب، لكن أبت انتفاضة الشعب الليبي إلا أن تعري حقيقته كوجه كاريكاتوري لوالده معمر القذافي. لم يستحيي وهو يلقي خطابا لا يمت له بصلة، فهو مهندس ولا يفقه في السياسة شيئا، فلا هو منضو تحت حزب، ولا هو مسؤول في الدولة حتى يتكلم باسم القائد الأعلى للبلاد (لأن رئيس دولة غير متعارف عليه في نظامهم)، وبالتالي فهو خرق القانون، وكان الأولى أن يتكلم والده في هذه المناسبة، لكن ماذا نقول على قائد مجنون لم يكلف نفسه أن يخطب على شعبه ويبرر له ما اقترفت يداه من مجازر، لكن من جهة أخرى يمكن أن نلتمس له العذر لأنه لم يعد يملك أي دماغ ويجب على شعبه أن يحجر عليه ويدخله مستشفى للمجانين.

كان الجميع يترقب ماذا سيقول هذا الابن البار، لكنه للأسف كرر نفس ما قال جيرانه المخلوعين، إلا أنه زاد عليهم بتهديد الشعب بالمزيد من التقتيل ولو أنه جاء بطريقة غير مباشرة، فكانت وقاحة كبيرة منه أن يصرح بهذا الأمر ولم يكلف نفسه من الاعتذار عن الأخطاء التي قام بها رجال الأمن، ولم يترحم على الشهداء ويواسي عائلاتهم. واكتفى بمحاولة تخويفهم على مستقبلهم إن هم لم يستسلموا، أو على الأقل يتراجعوا عن تأييد الأعمال التخريبية ومحاولة الانقلاب على نظام البلد (حسب منظوره). لكن ما أثار ضحكي وغيظي في آن، هو لعبه على ورقة دولة إسلامية يمكن أن تنشأ إن أطيح بالنظام، وأن الغرب لن يرض عن هذا الأمر وسيتدخل حتى يحتل البلاد.. أي خرَفٍ هذا؟؟ كل من أراد أن يتمسح للغرب ويصبو لرضاهم يلعب على وثر مخاوفهم من إنشاء دولة إسلامية في موقع استراتيجي في المنطقة، وكأن الإسلام هو شريعة إرهاب ودمار وتخلف..

فاتق الله يا سيف الإسلام، هذا الاسم لا يشرفه أن يحمله شخص مثلك، شخص يبرر مجازر والده ويهدده أبناء شعبه بالمزيد من التقتيل..

أما المعمر القذافي، لم يقتصر على تسميته بالقائد، الزعيم، بل تعداها إلى ملك ملوك إفريقيا، لم يكتف بأن يكون "رئيس" دولة بل تعداها إلى ملك الملوك الأفارقة، وحُق له ذلك، لأنه تجاوز 40 سنة من الحكم، ولقبه هذا يؤكد على أنه ملك على مجانين إفريقيا الذين نصبوه.. هو شخص كلما شاهدت حواراته لا أستطيع أن أمسك نفسي من الضحك من كثرة الهرطقات التي تخرج من فمه، ولست أدري كيف صبر عليه شعبه إلى الآن؟؟

طلع علينا قبل يومين بخطاب سيدخل للتاريخ بانه أقصر خطاب، لم يتعدى 11 ثانية، ولم يقل فيه شيئا، كان الجميع ينتظر حديثه عما يجري في بلده، لكنه اكتفى بسب القنوات الفضائية التي تنشر الحقائق التي تجري في ليبيا، وأعلن أنه مازال فيها. أما مساء أمس، طلع علينا بخطاب هو أطول خطاب أيضا في التاريخ، ب 75 دقيقة، هدد فيها شعبه بكل وقاحة وجرأة، ولم يكلف نفسه عناء الترحم على الشهداء، بل اعتبر كل الشعب الذي خرج عليه بأنه مهلوس ويجب أن يعالج من إدمانه، وأنه من الجراثيم والجرذان والقمل، ومرتزقة يريدون أن يرجعوا البلاد إلى عصر الجاهلية والظلام، وكأنهم يعيشون في النور والازدهار !!

كل هذا "كوم" (كما يقول الإخوة المصريين) وعندما صرّح بأنه ليس رئيس دولة حتى يستقيل أو يتنحى (كوم ثان)، هو قائد الثورة فقط، وسيبقى في ليبيا إلى أن يموت.

أول مرة، أشاهد رجلا يتحكم في شعب طيلة أربعين عاما وليست له صفة رئيس أو ملك، ولم يشكل حكومة أو برلمان، وليس لديه دستور يسير الدولة.. !!

وكما نقول في المغرب (جا يكحل ليها عماها) عندما قرأ علينا قانونهم الجنائي، الذي يعاقب بالاعدام كل من قتل ليبيا، أو ساعد عناصر أجنبية لقتل الليبيين...، كل هاته القوانين تنطبق عليه، فهو الذي أدخل المرتزقة وأمدهم بالمال والسلاح (بشهادة الشهود) لقتل المتظاهرين المسالمين، بتواطؤ مع رجال الأمن الليبي.. وبالتالي، حكم على نفسه بالإعدام.. فهل سينفذ؟؟

لكن أقوى لقطة على الإطلاق في خطابه الأخير، التي لم أتمالك نفسي فيها من الضحك، أترككم لتشاهدوها.. لكن أحذر هاته اللقطة ممنوعة لأصحاب القلوب الضعيفة، لأنه قد تسبب لهم سكتة قلبية من شدة الضحك لا قدر الله ههههه.



الأحد، 20 فبراير، 2011

مسيرة 20 فبراير 2011 بمدينة الرباط




خرجت فئات عديدة من الشعب المغربي، بمختلف تياراتها وتوجهاتها، هذا الصباح لوسط المدينة الرباط تلبية لنداء حركة 20 فبراير التي أعلنت عن وجودها على الموقع الاجتماعي "الفايس بوك"، وكانت شعاراتهم تختلف بين المطالبة بتغيير الدستور، وبين حل حكومة عباس الفاسي، وحل البرلمان، وبين جعل الملكية ملكية برلمانية يحكم فيها الملك ولا يسود. واللافت للانتباه هو أن غالبية الحضور كانوا من الشباب، ومنهم من كانت هاته المسيرة أول تجربة له في التظاهر. إضافة إلى حضور عائلات معتقلي السلفية الجهادية وهذه سابقة.

وقد تضامن الحضور مع الشعب الليبي ضد المجازر التي تعرض، ويتعرض لها من طرف السفاح العقيد القذافي وزبانيته، وصدحوا بشعارات تنديدية في هذا الصدد.

وأدعكم الآن مع بعض الصور التقطتها هناك..

*******

****
****
****
****

****

****
****
****
****

****
****
****
****
****


****
****
****
****
*****




*****


*****



الخميس، 17 فبراير، 2011

20 فبراير هل سيكون يوما للتغيير؟؟


ٍٍ

هل سيكون يوم 20 فبراير 2011 يوم التغيير حقا في المغرب، أم سيكون يوما عاديا كما عهدنا في الثورات السابقة (سيدي إفني، الحسيمة، العيون)؟؟

بعد نجاح ثورة تونس ومصر، دعت مجموعات مغربية على الفايس بوك بجعل يوم الأحد المقبل يوما للاحتجاج على الأوضاع المزرية التي يعيشها الشعب المغربي على جميع الأصعدة، وقد لقت هذه الدعوة استحسان عدد لا يستهان به من المغاربة خصوصا الفئة الشابة، وأكدت على حضورها. فهل سيكون يوما تاريخيا يستجيب فيه النظام المغربي لمطالب الشعب أم سيتجاهلها؟؟

إلى ذلكم الحين دمتم جميعا في حفظ الرحمن ورعايته.

الأحد، 13 فبراير، 2011

حتى لا ننسى ...


يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أموات بل أحياء عند ربهم يرزقون" .

وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : للشهيد عند الله سبع خصال : "أن يُغفر له في أول دُفعة من دمه، ويرى مقعده من الجنة، ويحلَّى حلَّة الإيمان، ويُجار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبر، ويوضع على رأسه تاج الوقار، الياقوتة منه خير من الدنيا وما فيها، ويُزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين، ويُشفَّع في سبعين إنساناً من أقربه" حديث صحيح .

في كل الثورات والانتفاضات تكون هناك طائفة تضحي بنفسها من أجل أن يسعد الجميع بالمكاسب التي تأتي بعد نجاح الثورة، وهذا ما حصل في مصر، وقبله في تونس.


فهم شباب خرجوا واضعين أرواحهم على أكفهم، ليقولوا للظالم كفى فسادا..

هم فئة ضحت بأغلى ما عندها في سبيل تحرير وطنهم من الظلم والطغيان..

هم فئة من خيرة شباب مصر، سالت دماؤهم الطاهرة على أرض الكنانة لتغسل خطايا النظام البائد..

فهنيئا لهم بهاته الشهادة، التي كانت من بين أسباب انتصار الثورة على الديكتاتورية.. وسيكتب لهم، إن شاء الله، حسنات العهد الجديد، عهد الحرية والكرامة والديمقراطية.

فاللهم ارحمهم برحمتك رحمة واسعة، واجعلهم مع الأنبياء والصديقين والشهداء والأولياء، وحسن أولئك رفيقا. وألحقنا بهم مؤمنين مسلمين، ولا تفتنا بعدهم يا رب.








وهذه هي نتيجة شهادتهم


الجمعة، 11 فبراير، 2011

صور فرحة المغاربة بسقوط فرعون مصر








هنيئا للشعب المصري بهذا الانتصار..

الانتصار على الظلم والفساد والطغيان..

فلكم منا أزكى وأعطر تحية على هذا الإنجاز الكبير.. وإن شاء الله ستستعيد مصر مكانتها بين الدول..

السؤال المطروح الآن: من عليه الدور يا ترى؟؟

الخميس، 10 فبراير، 2011

ألا تفهم؟؟


بعد سماعي للخطاب الفرعوني، لم أتمالك نفسي من شدة الغضب، فتوجهت مباشرة للكتابة علني أجد فيها متنفسا..

**************

يا فرعون ..

يا من قلت أنا وبعدي الطوفان بأفعالك..

يا نيرون العرب..

يا من لم يرزقه الله الفهم عن اللبيب..

إلى متى ستتغابى وستصم آذانك عن طلبات شعبك بالرحيل؟؟


إلى متى ستبقى قابعا على كرسي فان، أتعبته من كثرة الجلوس عليه، حتى شاخ ولم تشخ أنت؟؟


ألم تر الملايين التي خرجت تطالبك بالذهاب..؟؟


أأنت أعمى أم ماذا؟؟


أتقول أن شعبك اختارك.. والشعب الآن يقول: كفى.. أما اكتفيت؟؟

كفاك عنادا وارحل.. ارحل.. وإلا ستلقى نهاية، الله وحده، هو العالم بها..

أخرج بقليل من الكرامة وإلا ستخرج بخزي وعار..

قلت في خطابك أنك آسف على الضحايا الذين سقطوا وستحاسب من كان السبب... ألا تعلم من يكون؟؟ إن لم تكن تعلم فسأخبرك يا .....، إنه أنت وزبانيتك..

أنت من قتلت الأبرياء، ليس فقط في هاته الانتفاضة المباركة، بل على طول السنوات التي قضيتها في الحكم..

كن على يقين أنك ستحاسب عليها، إن لم يكن في الدنيا، ففي الآخرة، والآخرة أبقى..

الثلاثاء، 8 فبراير، 2011

نيرون العرب



منذ بدء انتفاضة الشعب المصري لم نسمع عن أعمال عنف أو تخريب في البلد، اللهم إلا بعض الأحداث هنا وهناك كان أصحابها ممن يحسبون على وزارة الداخلية، أو "البلطجية" المحميين من قبل أنصار النظام.

مرّت ثمانية أيام بسلام، حتى اليوم التاسع و العاشر انقلب الوضع رأسا على عقب، إلى كتابة هاته السطور. تدخل بعض من المحسوبين على أمن الدولة وأعوانهم من البلطجية وأصحاب المصالح في بقاء النظام تدخلا سافرا في حق المتظاهرين المسالمين، فأخذوا يرشقونهم بالحجارة ويضربوهم بالسكاكين، ويطلقون عليهم قنابل المولوتوف والرصاص وقنابل الغاز.. أهذا ما تفتقت عليه عبقرية مبارك -لا بارك الله فيه-؟؟

الخطاب الذي ألقاه "فخامة الرئيس" كان خطابا عاطفيا بامتياز، لكنه للأسف لم يكلف نفسه الاعتذار عن الأخطاء التي ارتكبها طيلة فترة رئاسته وحتى ما يحدث في هاته الانتفاضة، ولم يقدم عزاءه لأسر الشهداء الذين سقطوا على يد موظفيه المباشرين وغير المباشرين. وأكد فقط على نيته البقاء لستة أشهر أخرى إلى حين انتهاء فترة ولايته.. أي عبث هذا؟؟ الشعب يريده أن يخرج الآن قبل الغد، غير أنه يطبق المثل الشعبي "أذن من طين وأذن من عجين". ألم يقل أنه تفهم مطالب الشعب وسيقوم بتنفيذها؟؟ إذن، الشعب يريد إسقاط النظام، فأين هو هذا الفهم للمطالب الشعبية؟؟

السيد عمر سليمان هو أيضا لا يتوسم فيه الخير، لأنه صنيعة النظام، وتصريحاته تؤكد على ذلك.. وكما يقول المثل العربي: "هذا الشبل من ذاك الأسد". و"من شب على شيء شاب عليه".. هو شخص عسكري بامتياز كانت لديه ومازالت علاقات قوية مع الكيان الصهيوني، فكيف سيثق فيه الشعب المصري وتاريخه مع الصهاينة معروف للعالم بأسره؟

لقب "الرئيس" على مبارك لم يعد لائقا بعد أحداث هاته الانتفاضة، لأنه كشف عن وجهه الحقيقي، وبيّن للعالم بأسره بأنه شخص لا يحترم كرامة الإنسان ولا حقوقه، لا يعرف سوى لغة العنف والقتل والنهب، فاستحق بامتياز لقب "الدكتاتور"، و"الحرامي"، و"الإرهابي". هاته هي الألقاب المناسبة لهذا الشخص. دماء المئات من المصريين في رقبته، فماذا سيقول لرب العباد يوم التناد؟ نسي حديث النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال: "كلم راع وكلكم مسؤول عن رعيته..."، ماذا سيقول لضحاياه عندما يسألوه: بأي ذنب قتلتنا؟؟

نيرون روما كان أرحم حتى لو أحرق مدينته بمن فيها، لأن نيرون العرب لم يكتف بمدينة واحدة، بل تعداها إلى دولة بأكملها.

فحسبنا الله ونعم الوكيل فيه، وفي كل الطغاة الذين يفضلون قتل شعوبهم على تحقيق مطالبهم المشروعة.

السبت، 5 فبراير، 2011

فيديو للوقفة التضامنية مع الشعب المصري



هذا فيديو من هاتفي الخاص للوقفة التضامنية مع الشعب المصري، التي قام بها مجموعة من المواطنين المغاربة بمختلف مشاربهم، مساء الجمعة 4 فبراير 2011.

***************************

صورة، من هاتفي أيضا، لبعض أعضاء مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين، المنظمة لهاته الوقفة التضامنية مع الشعب المصري


الجمعة، 4 فبراير، 2011

وقفة تضامنية مع الشعب المصري اليوم


إلى الأحبة الكرام..

إلى ذوي المروءات..

إلى الشرفاء..

إلى الأحرار..

ستقام وقفة تضامنية مع الشعب المصري اليوم على الساعة الخامسة مساء بتوقيت جرينتش في ساحة البريد بالعاصمة الرباط، وأهيب بكل من له القدرة على المجيء أن يحظر ويساند هذا الشعب المقاوم البطل من أجل حريته وكرامته.
هذا أقل ما يمكن أن نقدمه لهم..
وإن شاء الله منصورون..