الحرية لعلي أنوزلا

الجمعة، 29 مايو 2009

مدونون مغاربة ضد الفساد الاننتخابي




مع اقتراب موعد الانتخابات الجماعية التي ستجرى يوم 12 يونيو 2009، قامت الجمعية المغربية للمدونون المغاربة بأول خطوة جريئة بعد تأسيسها في شهر مارس 2009، تهدف من وراءها كشف الخروقات الانتخابية التي عرف بها المغرب منذ القدم وكانت السبب في عزوف المواطنين عن المشاركة السياسية، خصوصا الشباب منهم، بحملة تحت عنوان: "مدونون ضد الفساد الانتخابي"، وقد حدد تاريخ 25 ماي موعدا لانطلاق الحملة التدوينية التي تستمر طيلة فترة الحملة الانتخابية حتى الإعلان عن النتائج.

وأخذت على عاتقها تحقيق مجموعة من الأهداف أهمها:
- ترسيخ دور المواطن في ممارسة الدور الرقابي في الشأن السياسي.
- تسليط الضوء على مظاهر الفساد الانتخابي
- التحسيس بخطورة الفساد الانتخابي على الوطن والمواطن
- فضح جميع الممارسات المشبوهة التي تواكب العملية الانتخابية ومحاصرة المفسدين.
- إصدار عمل توثيقي حول نزاهة العملية الانتخابية اعتمادا على تقارير المدونين.
لهذه الغاية، أحدثت الجمعية وسائل متعددة تحاول من خلالها مواكبة العملية الانتخابية بطرق حديثة، بعيدة كل البعد عن الوسائل التقليدية، من بينها:

- التدوين والنشر الالكتروني بجميع أشكاله.
- تم إنشاء مدونات جماعية مشتركة بلغات متعددة مفتوحة لمشاركات جميع المدونين المغاربة.

عنوان المدونة باللغة العربية:
الانتخابات الجماعية 2009



عنوان المدونة باللغة الفرنسية: Elections communale 2009



عنوان المدونة باللغة الانجليزية: Moroccan Elections 2009



عنوان المدونة باللغة الإسبانية: Elecciones en Marruecos



الشبكات الاجتماعية:


مجموعة على الفايس بوك:


مغاربة ضد الفساد الانتخابي
Marocains contre la corruption électorale
http://www.facebook.com/group.php?gid=204122555191

مجموعة على اليوتوب لتجميع جميع أفلام الفيديو الخاصة بالفساد الانتخابي بالمغرب:


Blogueurs contre la corruption électorale
http://www.youtube.com/group/Electionsmaroc

قناة جمعية المدونين على اليوتيوب:


http://www.youtube.com/abmmbama

جائزة أحسن عمل تدويني ضد الفساد الانتخابي:


لم تقف جمعية المدونون المغاربة على هذا الحد، بل قامت بإنشاء جائزة لأفضل إنجاز تدويني ضد الفساد الانتخابي، تروم من خلالها تشجيع جميع المدونين المغاربة في كشف الزور والخروقات الانتخابية التي ممكن أن تحصل، بكل الوسائل المشروعة.


* موضوع المشاركة:


- التحسيس بمخاطر الفساد الانتخابي
- رصد و توثيق بعض مظاهر الفساد الانتخابي المواكب للانتخابات الجماعية 2009.

* مجالات التباري:


يفتح باب المشاركة عبر مختلف وسائل وطرق عديدة لفضح ممارسات الفساد ورصد مظاهره وأشكاله في العملية الانتخابية بالمغرب، ومنها على سبيل المثال:


- التقارير الإخبارية والتحقيقات
- الصور
- التسجيلات الصوتية
- التسجيلات المرئية
- رسوم الكاريكاتير
- التصاميم: ملصقات، بانرات،...
- الدمج بين الوسائل: صوت وصورة ونصوص


* طريقة المشاركة:


يقوم المشارك بإرسال نسخة من المادة أو رابطها على الانترنت إلى بريد جمعية المدونين المغاربة التالي:
abm.mba.ma@gmail.com

* المشاركون:


المجال مفتوح لجميع المدونين المغاربة


* طريقة التتويج:


ستقوم لجنة متكونة من إعلاميين وفاعلين في المجتمع المدني باختيار الفائزين.
سيتم تسليم الجوائز للفائزين في حفل خاص.

وينتظر أن تكون هذه الحملة وسيلة ضغط كبيرة على الأحزاب المشاركة في الانتخابات من أجل مراقبة نفسها، ومحاولة الالتزام ب"الشفافية"، وفي نفس الوقت، اختبار قدرة الجمعية على الضغط واستجابة المدونون المغاربة لهذا النداء، الذي سيظهر مصداقية الجمعية أمام الرأي العام، كمكون من مكونات المجتمع المدني الذي يهدف إلى خدمة الصالح العام.


فمعا من أجل كشف الخروقات الانتخابية. ولنسمع صوتنا لأصحاب القرار في هذا البلد السعيد.