الحرية لعلي أنوزلا

الثلاثاء، 11 أكتوبر 2011

حركة نسائية جديدة خرجت للوجود




عرف المغرب منذ سنوات بروز منظمات نسائية غايتها الدفاع عن حقوق المرأة، والمساواة بينها وبين الرجل. إلا أن هاته المنظمات كانت غالبيتها تخضع لأجندات حزبية، بحيث أصبحت رافدا من روافد التعبئة لها بطريقة غير مباشرة، وفي بعض الأحيان بطريقة مباشرة.
وفي أواخر شهر شتنبر من هذا العام، برزت حركة نسائية جديدة تحت اسم "العيالات جايات-نساء قادمات"، تروم إلى تحقيق نفس أهداف المنظمات النسائية الأخرى، إلا أن هاته الحركة من شعاراتها الاستقلالية عن أي حزب أو تكتل سياسي، فهي من المرأة وإلى المرأة كيفما كانت وضعيتها ومكانتها الاجتماعية. وإليكم تصريح إحدى عضواته التي حاورتها أثناء مسيرة لحركة 20 فبراير بمدينة الرباط يوم الأحد 9 أكتوبر 2011، تعطي فيه التصور العام للحركة.