الحرية لعلي أنوزلا

الأحد، 2 أكتوبر 2011

قصص من وحي الانتخابات -3-


النصف الباقي




أخذ يوزع فردة حذاء واحدة على ساكنة حيه، ويعدهم بالفردة الثانية بعد تحقيق مراده. أتى اليوم الموعود، فوجد الأحذية جميعها ملقاة بمحاذاة منزله، ولافتة كبيرة كُتب عليها "صوت الشعب لا يباع ولا يشترى".


تحول


كانت كل الإحصائيات والتوقعات تنبئ بفوز حزب "الثورة" على باقي أقرانه، إلا أن المذيعة في نشرة الأخبار أعلنت فوز حزب "الثروة" بأغلبية ساحقة.

هناك 7 تعليقات:

  1. مبروك الكسوة الجديدة

    ردحذف
  2. كتير جميل ولسه ولسه ياما هنسمع
    تحياتى لك

    ردحذف
  3. وراه الثروة هي التي ستفوز ما لم تطرأ ثورة في العقول

    ردحذف
  4. فعلا قصص من وحي الانتخابات ..

    اعجبتني كسابقتها ..

    دمت بخير وربنا يصلح الحال.

    ردحذف
  5. هذه إذن ثورة النظام و ليس "ثورة" الفلاح التي لازالت ترعى في سهول الأطلس الشامخ بتاريخه


    شكرا لقلمك

    ردحذف
  6. كانت كل الإحصائيات والتوقعات تنبئ بفوز حزب "الثورة" على باقي أقرانه، إلا أن المذيعة في نشرة الأخبار أعلنت فوز حزب "الثروة" بأغلبية ساحقة.

    أعجبتني :)

    ردحذف