الحرية لعلي أنوزلا

السبت، 30 أبريل، 2011

بيان عن أحداث مراكش الأليمة

استيقظت مدينة مراكش صباح يوم الخميس 28 أبريل 2011 على انفجار مهول ناتج عن عمل إجرامي استهدف مقهى "أركانة" الكائنة بساحة جامع الفنا، ذهب ضحيته حسب آخر الإحصاءات 15 قتيلا وأزيد من 20 جريحا، بعضهم في حالة خطيرة. وقد أتى هذا العمل الجبان في وقت يعرف فيه المغرب حراكا شعبيا كبيرا يطالب بمجموعة من الإصلاحات من أجل تقدم البلاد.

وبصفتنا فئة مثقفة وواعية بوطننا الحبيب، فإننا في "مجموعة الأمل 8 فبراير" للأطر المجازة المعطلة بالمغرب، نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

1- تنديدنا بهذا العمل الإرهابي الجبان أيا كانت الجهات المسؤولة عنه، وتأكيدنا على نبذ العنف بكل أشكاله.

2- مطالبتنا بفتح تحقيق قضائي نزيه للكشف عن الحقيقة الكاملة وراء هذا العمل الشنيع.

3- نعبر عن ألمنا وحزننا الشديد لهول ما حدث، و نترحم على كل الأرواح التي قضت نحبها ظلما وعدوانا، ونتوجه بتعازينا الحارة للعائلات المكلومة، وندعو للمصابين بالشفاء العاجل بإذن الله تعالى .

4- تنبيهنا إلى أن الجهات التي تقف وراء هذا العمل الإجرامي تعمل ضد المصلحة العامة للبلاد من خلال نشر الرعب وعدم الاستقرار، خصوصا في هاته الظرفية التي يعيشها المغرب من خلال الحركات الاحتجاجية السلمية التي تقوم بها جميع الحركات المطالبة بالتغيير والحرية والكرامة.

"مجموعة الأمل 8 فبراير" للأطر المجازة المعطلة

الخميس، 28 أبريل، 2011

من المسؤول؟؟


أفاقت ساكنة مدينة مراكش الحمراء على فاجعة غير متوقعة، فاجعة كانت حصيلتها مقتل 14 شخصا وجرح أزيد من أربع وعشرين آخر، من بينهم خمسة أشخاص في حالة خطيرة.

من كان يتوقع أن ينفجر مقهى "اركانة" العريق الكائن بساحة جامع الفنا، في وقت يشهد فيه المغرب حراكا شعبيا كبيرا يطالب بإصلاحات جذرية في جميع المجالات، على غرار المظاهرات الشعبية في بعض الدول العربية.

في أول خبر سمعته على القناة الثانية لهذا الحدث، قال المذيع: "انفجار 4 قنينات غاز"، فقلت في نفسي: "الحمد لله أنهم لم يقولوا عملا إرهابيا وإلا لكانت عواقبه وخيمة على ساكنة المدينة"، لكن، لم تمض إلا دقائق معدودة حتى تغير الخبر إلى "عمل إرهابي".

يا ترى من المسؤول؟؟

إن نظرنا إلى ما يقع الآن في المغرب من مظاهرات ومسيرات سلمية التي تقوم بها حركة 20 فبراير وباقي الحركات الداعية إلى التغيير، فإن العاقل سيقول بأننا لن نقع ضحية العنف والقتل التي نشاهدها في البلدان الأخرى. لكن ما جرى اليوم في مدينة مراكش قد يزرع الخوف والرعب في الشعب المغربي، والمستفيد من هاته الحالة (في نظري طبعا) هو المخزن. هذا الأخطبوط الذي لا يعيش إلا على حساب رعب المواطن البسيط، فمن مصلحته أن تتوقف هاته المسيرات الداعية إلى القضاء عليه، لكن لا يمكنه فرض السيطرة إلا بفعل يكون وقعه كبيرا على الشعب، ولن يكون أحسن من عمل إرهابي يموت ضحيته أبرياء. وهذا الحدث ذكرنا بما جرى عام 2003 بمدينة البيضاء، ولحد الآن لم يعرف أصحابها، وإن كانت هناك أقاويل تتحدث عن أن المخابرات المغربية هي التي قامت بالفعل ونسبتها إلى السلفية الجهادية. (وقد أكون مخطأ)

وقد نسمع مرة أخرى، أن السلفية الجهادية هي التي تسببت في هذا الإنفجار، فإن لم تكن هي، فلن يحر المخزن في أن ينسبها إلى إحدى الحركات الإسلامية، ومن يدري، قد يبزغ تنظيم القاعدة في المغرب الأقصى للواجهة، ويتهمونه بها، لكن الطامة الكبرى، هي اتهام حركة 20 فبراير بهذا العمل أو حركة باركا أو ممكن أو أي حركة من تلك التي تخرج الآن في مسيرات بكافة المدن المغربية.

لا يجب أن نصدق كل ما يأتينا من الإعلام المغربي، خصوصا تلك المتعلقة بالأعمال التخريبية والإرهابية، ما لم نقرأ بيانا أو نسمع كلاما من جهة تتحمل فيه مسؤوليتها الكاملة عن هاته الأعمال الإرهابية، ويكون ذلك منشورا في جميع المواقع الإلكترونية.

وفي الأخير، أقول: "حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يريد أن يدمر بلدنا الحبيب، وأسأل المولى عز وجل أن يجعل كيدهم في نحورهم". وتعازي الحارة لذوي الضحايا، وأن يرزقهم الصبر والسلوان. وللجرحى الشفاء العاجل.

الأحد، 24 أبريل، 2011

الشعب يريد إلغاء موازين





التقى أزيد من مائتي ناشط وناشطة أمام قبة البرلمان يوم السبت 23 أبريل 2011 استجابة لنداء حركة ممكن من أجل الاحتفال باليوم العالمي للكتاب، واستنكارا ورفضا لقيام مهرجان موازين.

حضرت شرائح مختلفة من الشعب المغربي لهاته الوقفة، واللافت للانتباه أن كل واحد منهم كان يحمل في يده كتابا دلالة على حبهم للثقافة، ومطالبتهم الحكومة في الاهتمام أكثر بهذا المجال، وليس تبذير الأموال في مهرجانات لا يستفيد منها المغاربة.

وكان الملفت للنظر أيضا، جلوس كل الحاضرين مدة عشرة دقائق تقريبا ويتصفحون الكتب التي كانوا يحملونها، في دلالة على تعطشهم للمعرفة، ومجيئهم لهذا المكان ما هو إلا دفاعا عن القراءة والثقافة.

وفي الأخير، كانت كلمة لكل من الحركات المشاركة في هاته الوقفة، من التنسيقية الوطنية لمناهضة مهرجان موازين، إلى حركة 20 فبراير، فحركة صرخة الشعب المغربي، ثم حركة باركا، وأخيرا ممكن.

وتم الاتفاق على أن نضالاتهم مستمرة حتى إلغاء مهرجان موازين، أو على الأقل إفشال هذا المهرجان.

وأترككم مع بعض الصور التي التقطتها هناك.

الجمعة، 22 أبريل، 2011

إصرار



وهو جالس على أريكته، شاهد مسؤولا حكوميا على شاشة التلفاز يصرح أمام الملأ بأن المجازين يحق لهم ولوج أسلاك الوظيفة العمومية دون مباراة. لم يصدق ما شاهده، ولم ينتظر ليتأكد من الخبر، بل حمل وثائقه على عجل وأخذ يضع نسخا منها عند كل وزارة، وهو يمني نفسه بأن القدر قد يبتسم له ويقبل في إحدى هاته الوزارات، فقد تعب من إجراء المباريات دون فائدة. لم تمض سوى أيام قليلة على جولته المارطونية على الإدارات، سمع تصريحا آخر، هاته المرة على أثير الإذاعة الوطنية لمسؤول حكومي آخر يفند ما قاله الأول، ويعتبر شهادة الإجازة شهادة عادية لا تخول لصاحبها التوظيف المباشر.

كاد الطالب يصاب بسكتة قلبية من شدة الصدمة، ورأى أحلامه كلها تتهاوى أمام عينيه تباعا. صفق باب منزله من ورائه بقوة، واتجه نحو أول تجمع طلابي رآه وهو عاقد العزم على النضال إلى أن تستجيب الحكومة لمطالبه، وكل زملائه الذين لديهم نفس المعاناة. وسؤال يلح عليه ويؤرقه دون أن يجد له جوابا "أليست الإجازة شهادة عليا؟ فلماذا الإقصاء من التوظيف المباشر؟!

من أجل رد الاعتبار للكتاب




حركة ممكن ، مبادرات مغربية للكرامة والنهوض ، وبمشاركة فعالة لشباب التغيير، نوادي الكتاب، مثقفين ، فنانين، جمعيات المجتمع المدني ومستقلين تحتفل باليوم العالمي للكتاب عبر تنظيم وقفة ابداعية حضارية تندرج في اطار الاحتجاجات السلمية التي عبر عنها الشعب المغربي ابتداءا من 20 فبراير وذلك يوم السبت 23 أبريل أمام البرلمان على الساعة الخامسة يتخذ فيها الكتاب رمزا وشعارا وتكون انطلاقة حملة وطنية للرقي بالثقافة التي تحترم الهوية المغربية الغنية بتعدديتها وتساهم في بناء الفرد والوطن ومحاربة كل أشكال السخافة والتمييع والمس بالقيم والموارد الوطنية كمهرجان موازين.

إلى كل مغربي غيور: احمل كتابا في يدك وانضم إلينا وساهم معنا في وضع لبنة في بناء مغرب العلم و الثقافة والتقدم


رابط حركة ممكن على الفايس بوك من هنا

الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

مدونة جديدة.. بنكهة مغربية


لم يمض على ولوجها لعالم التدوين سوى يوم واحد، إلا أنها تنبئ بمستقبل مشرق في هذا الميدان.
هي إطار مجاز ، وعضوة نشيطة في مجموعة "الأمل 8 فبراير" للأطر المجازة المعطلة. لها محاولات شعرية رائعة سواء في الشعر الحر أو الزجل، وتملك حسا فنيا فريدا، بلوحات مشرقة، أنتظر بشوق لكي أمتع ناظري بها.
اسمها الحقيقي رجاء، وعلى المدونة "نبض الموج".
فلا تبخلوا عليها بالزيارة والتشجيع، فأنتم من تدفعون أمثالي وأمثالها للكتابة والابداع.
دمتم جميعا في حفظ الرحمن ورعايته
رابط مدونة "نبض الموج" هنا

الأحد، 17 أبريل، 2011

إلى الأخ أشرف محيي الدين... رجاء حاااار



أخي وأستاذي الغالي،

أكتب إليك وأرجوك أن تعيد القرار الذي اتخذته في الانسحاب من عالم التدوين، هذا العالم الذي ألف بين قلوبنا وأفكارنا، فبتنا كالجسد الواحد، لا يستطيع أحد منا الاستغناء عن الآخر.

أخي الكريم،

مدونتك، بالنسبة لي، هي منارة أسترشد بها كلما ضاقت بي نفسي، فهي بلسم شافي، وغذاء لا غنى عنه لكل جائع متعطش للفكر السليم والكلمة الراقية.

عزيزي،

أفكارك وتساؤلاتك، هي أفكار الجميع وتساؤلاتهم، كنت الوحيد الذي امتلك الجرأة في طرحها ومحاولة الاجابة عنها بأسلوب راق جدا، يسلب الألباب.

فكيف تريد بعد أن تعلقت بك ألوف من القلوب والعقول أن ترحل هكذا؟؟ وأنت صاحب القلب الطيب الكبير، الذي كلما احتجنا لمشورتك ونصحك وجدناك؟؟

أبعد كل هذا تتركنا؟؟ بعد أن جعلتنا مدمنين على مدونتك؟؟

أخي الحبيب،

لست وحدك من يعاني من كدر النفس، وكآبتها، بين الفينة والأخرى نعاني منها نحن أيضا، لكن ما تلك إلا مرحلة وتمر، وكما يقول الإخوة المصريون "شدة وتزول".

أستاذي الفاضل،

قرارك بالتنحي عن التدوين، هو قرار مرفوض رفضا باتا، لأنك لا تملك قرارك بنفسك، فبما أننا نحن أيضا طرفا فيه، فقد كان الاجماع برفض دعواك، وعليه، تحكم المحكمة عليك بأخذ قسط من الراحة، واعتبرها استراحة محارب، على أن تزاول نشاطك في أقرب الآجال. لأنك كنت سببا في إدمان العديد من ضحاياك على مدونتك، فإن لم يجدوا ما يشبعون به فكرهم وأحاسيسهم، الله وحده أعلم ما الذي سيقومون به كردة فعل لنقص المادة التي تحقق لهم هذا الإشباع.

ولا تضطرنا لأن نقوم باعتصامات ومسيرات تطالبك بالرجوع عكس تلك التي تطالب البعض بالرحيل.

في انتظار عودتك إلينا سالما غانما، دمت في رعاية الرحمن وحفظه.



الرباط يومه الأحد 17 أبريل 2011

السبت، 16 أبريل، 2011

قرار رئاسي



"أيها السيدات والسادة، فخامة الرئيس يخاطبكم".

"احم..احم.. شعبي العزيز، لا يخفى عليكم ما يجري من ثورات وانتفاضات في بعض البلدان الشقيقة، وما أسفر عنها من تدمير للممتلكات العامة والخاصة، وزعزعة الاستقرار الأمني والسياسي، مما قد يفتح شهية بعض الأطراف الخارجية للتدخل في شؤون هاته الدول. وحتى لا يقع لنا مثلها، فقد قررنا، بصفتنا الضامن الوحيد لوحدة البلاد وحامي حمى الملة والدين، ما يلي:

أولا- إلغاء يوم الجمعة من أيام الأسبوع.

ثانيا- رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى.

ثالثا- تنظيم مباراة لتوظيف 500 ألف رجل أمن، مع الزيادة في رواتبهم.

عاشت دولتنا حرة وديمقراطية، وعاش شعبنا كريما عزيزا".

في اليوم الموالي، خرج الشعب بأكمله في مسيرات ضخمة مطالبا بإسقاط النظام.

الاثنين، 11 أبريل، 2011

قصص من وحي الثورة



*****

محبــة

سمع هتافات تقترب من محل إقامته. وقف أمام الشرفة ورفع يده ملوحا صوب الجمهور، فتهاطلت عليهم صواريخ من كل صوب.

*****

رغبــة


جاب شوارع المدينة بسيارته الفخمة، توقف أمام طفل رث الثياب، مدّ يده ليمنحه نقودا، فقوبل بيد تطلب منه الرحيل.

*****

أوجــه

قبل الحدث، يرعد ويزبد ويتوعد. بعد الحدث، يفرح ويسعد ويَعِد.

*****

ومن الحب ما قتل


أقام الشعب احتفالا كبيرا في ميدان التحرير على شرف الزعيم.. شكرهم بإبادة جماعية.

الخميس، 7 أبريل، 2011

واخا تعيا ما تطفي.. غا تشعل.. غا تشعل








خرجت أربع تنسيقيات للأطر المجازة المعطلة يوم الخميس 5 أبريل 2011 للتظاهر أمام البرلمان بالعاصمة الرباط، مطالبين الحكومة بإيجاد حل لمشكلة إدماجهم في سلك الوظيفة العمومية دون المرور بالمباريات التي اجتازوها لسنوات دون فائدة، لأن الفساد طالها، وبالتالي من كان يملك المال أو النفوذ هو المرشح للنجاح فيها.

والمثير للانتباه هذه المرة، أن الشارع لم يعرف فقط خروج تنسيقيات الأطر المعطلة المجازة، بل كذلك خروج المنسقية الوطنية للدكاترة بقطاع التعليم المدرسي الذين يطالبون بالحل الشامل والعاجل لمطالبهم، وكذا رد الاعتبار لشهادة الدكتوراه بالمغرب، إضافة إلى وجود التنسيقية الأولى للأطر العليا المعطلة الذين ناشدوا ملك البلاد ليرفع الظلم الواقع عليهم من طرف الجهات المسؤولة عن حل ملف الأطر العليا، وإدماجهم مباشرة في سلك الوظيفة العمومية.

بوجود كل هاته التنسيقيات، أصبح شارع محمد الخامس ميدانا للأطر المثقفة المعطلة الذين توافدوا من كل جهات المملكة، يحدوهم هدف واحد هو الضغط على حكومة عباس الفاسي من أجل حل مشاكلهم في أقرب وقت، ومن دون مماطلة.

كما وعدت الأطر المجازة السلطات المعنية بتصعيد أشكالها النضالية، لم تكتف فقط بالوقوف قرب البرلمان، بل تعد ذلك إلى السير بمسيرة جابت شارع محمد الخامس أمام مرأى ومسمع كل المواطنين الذين تواجدوا في تلك اللحظة في نفس المكان، فكان شكلا ذكّرنا بالمسيرات الأخرى التي تقوم بها الحركات المغربية المطالبة بالتغيير.

وتعددت شعاراتها بين المطالبة بالتوظيف المباشر، وبين محاسبة الفاسدين الذين تسببوا في أزمات التشغيل بالبلاد.

وفي الختام، قطعوا وعدا على أنفسهم، وفي نفس الوقت، تمرير رسالة للأجهزة المعنية، على أنهم ماضون حتى النهاية في احتجاجاتهم، وأنّ الحكومة كلما تماطلت في الاستجابة لمطالبهم المشروعة، كلما صَعّدوا من أشكالهم النضالية.






الاثنين، 4 أبريل، 2011

ارحل.. ارحل


"عندما تُفقد الثقة بين الحاكم والمحكوم، فعلى الحاكم أن يرحل ويحافظ على ماء وجهه".

***

الشعب يريد..

أن ترحل..

كفاك نهبا..

كفاك ظلما..

كفاك جلوسا

على كرسي

اهترئ من كثرة

القعود والنوم عليه

الشعب يريد

أن ترحل

وتترك له

أن يختار مصيره

بنفسه..

ارحل.. ارحل

كفاك تعنتا

كفاك إرهابا

كفاك قتلا

ارحل..

واحفظ ماء وجهك

قبل أن تجد نفسك

في مزبلة التاريخ..