الحرية لعلي أنوزلا

الأحد، 24 أبريل، 2011

الشعب يريد إلغاء موازين





التقى أزيد من مائتي ناشط وناشطة أمام قبة البرلمان يوم السبت 23 أبريل 2011 استجابة لنداء حركة ممكن من أجل الاحتفال باليوم العالمي للكتاب، واستنكارا ورفضا لقيام مهرجان موازين.

حضرت شرائح مختلفة من الشعب المغربي لهاته الوقفة، واللافت للانتباه أن كل واحد منهم كان يحمل في يده كتابا دلالة على حبهم للثقافة، ومطالبتهم الحكومة في الاهتمام أكثر بهذا المجال، وليس تبذير الأموال في مهرجانات لا يستفيد منها المغاربة.

وكان الملفت للنظر أيضا، جلوس كل الحاضرين مدة عشرة دقائق تقريبا ويتصفحون الكتب التي كانوا يحملونها، في دلالة على تعطشهم للمعرفة، ومجيئهم لهذا المكان ما هو إلا دفاعا عن القراءة والثقافة.

وفي الأخير، كانت كلمة لكل من الحركات المشاركة في هاته الوقفة، من التنسيقية الوطنية لمناهضة مهرجان موازين، إلى حركة 20 فبراير، فحركة صرخة الشعب المغربي، ثم حركة باركا، وأخيرا ممكن.

وتم الاتفاق على أن نضالاتهم مستمرة حتى إلغاء مهرجان موازين، أو على الأقل إفشال هذا المهرجان.

وأترككم مع بعض الصور التي التقطتها هناك.