الحرية لعلي أنوزلا

السبت، 16 أبريل 2011

قرار رئاسي



"أيها السيدات والسادة، فخامة الرئيس يخاطبكم".

"احم..احم.. شعبي العزيز، لا يخفى عليكم ما يجري من ثورات وانتفاضات في بعض البلدان الشقيقة، وما أسفر عنها من تدمير للممتلكات العامة والخاصة، وزعزعة الاستقرار الأمني والسياسي، مما قد يفتح شهية بعض الأطراف الخارجية للتدخل في شؤون هاته الدول. وحتى لا يقع لنا مثلها، فقد قررنا، بصفتنا الضامن الوحيد لوحدة البلاد وحامي حمى الملة والدين، ما يلي:

أولا- إلغاء يوم الجمعة من أيام الأسبوع.

ثانيا- رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى.

ثالثا- تنظيم مباراة لتوظيف 500 ألف رجل أمن، مع الزيادة في رواتبهم.

عاشت دولتنا حرة وديمقراطية، وعاش شعبنا كريما عزيزا".

في اليوم الموالي، خرج الشعب بأكمله في مسيرات ضخمة مطالبا بإسقاط النظام.