الحرية لعلي أنوزلا

الأربعاء، 15 يوليو 2009

خطاب




أمام حشد كبير أخذ يجمل كلامه ويطلق شعارات تدغدغ الأحاسيس.

لم تعره الأغلبية اهتماما، فأخرج المحفظة ليوزع العطايا.

هناك 5 تعليقات:

  1. صح..كلام في الصميم.

    كأني أعرفك يا صحبة.
    تحياتي و احتراماتي.

    ردحذف
  2. أخي الكريم توفيق من موريتانيا الحبيبة،

    سعدت كثيرا بمرورك الطيب، وقد زرت مدونتك الراقية التي أعجبتني كثيرا لما تحويه من معلومات قيمة استفدت منها، وإن شاء الله سأكون من المتابعين لجديدك، فلا تبخل علي بزياراتك الطيبة كلما سنحت لك الفرصة بذلك..

    تقبل ودي واحترامي..

    ردحذف
  3. لغة المال تخترق القلوب الصماء
    لغة المال تجعل الأرض مليئة بالزهور
    لغة المال تشتري افقا مشرقا
    لغة المال تشتري الضمائر المغشوشة
    لغة المال لا تصنع وطنا يحمي ربوعه
    لغة المال لا تصنع فكرا حرا وووو
    تحياتي صديقي العزيز
    أخوك ولد الحومة //عندما يحلم القلم

    ردحذف
  4. فعلا.. المال لغة سهل تداولها، ويصعب رفضها.. فهي تفعل مفعول السحر في الإنسان، فتزين القبيح، وتفتح الأبواب الموصدة من أجل ملذات فانية..

    سعدت بتواجدك عزيزي ولد الحومة، فلا تحرمنا من طلتك البهية..

    ردحذف