الحرية لعلي أنوزلا

الخميس، 2 ديسمبر، 2010

حتى لا ننسى..


أظن الجميع شاهد معاناة إخوتنا في الدار البيضاء والمحمدية ومناطق أخرى من المغرب جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت يوم الاثنين و الثلاثاء من هذا الأسبوع، ورأيتم الخسائر المادية والبشرية التي صحبت هذه الأمطار.. فإن كان هذا حال مدن كبيرة وذات إمكانات بشرية ولوجيستية مهمة، فكيف سيكون حال إخوتنا في جبال الأطلس الذين يعيشون في منازل مهترئة مازالت تعيش في الزمن البعيد، كأن الحضارة لم تصلها بعد.

لقد قامت مجموعة من الشباب الغيورين على هذا البلد بحملة لجمع التبرعات لهاته الشريحة المنسية من مملكتنا السنة الفارطة، فتكلل مجهودها بالنجاح، ولقيت استحسانا كبيرا لدى الساكنة الأطلسية. وها هي الآن تعاود الكرة، وهاته المرة بتوسيع نطاق عملها في جمع التبرعات، فأنشأت سفراء عن كل مدينة مغربية من الشمال إلى الجنوب، هدفهم واحد هو مساعدة ساكنة الأطلس على العيش بكرامة، والتغلب على لفحات البرد القارص الذي يفتك بالعديد منهم كل سنة جراء غياب وسائل التدفئة، والألبسة الدافئة..

أحبتي الكرام،

هذا نداء من مُحب للخير علّه يحظى بالقبول لدى القلوب الدافئة لتساهم معنا في هذا العمل الجليل، فمن كان له أي استفسار عن كيفية إيصال المساعدات، المرجو إرسال رسالة عبر البريد الإلكتروني للأخ الحبيب عبد الحميد صاحب مدونة قلم ثائر على العنوان التالي:

moslim.marocain@gmail.com

للإشارة فقط، مازالت الحملة مستمرة في جمع التبرعات إلى نهاية هذا الشهر، فبادروا، جزاكم الله خيرا، لمد يد المساعدة لأحبتنا وإخوتنا في جبال الأطلس، والله لن ينسى أجر من أحسن عملا، وسيجازيكم في الدنيا قبل الآخرة إن شاء الله تعالى..

ولا أنسى، في هذا المقام، شكر الأخت سناء لمبادرتها بالإعلان عن الحملة على مدونتها هنا

وكذا شكر منتدى "كوورة مغربية" على رعايته لهاته البادرة، وستجدون تفاصيل الحملة هنا

وأخيرا، مجموعة الحملة على الفايس بوك هنا

****************************

هذه هدية متواضعة لكل فاعل خير

video


وهنا فيديو عن الحملة السابقة


video