الحرية لعلي أنوزلا

الاثنين، 14 مارس، 2011

وقفة حاشدة بالعاصمة الرباط للأطر المجازة المعطلة


استجابة لنداء الاتحاد الوطني للأطر المعطلة المجازة، بجعل يوم الاثنين 14 مارس 2011 يوما للمطالبة بالتوظيف المباشر واللامشروط في أسلاك الوظيفة العمومية، تقاطر عدد كبير من الطلبة والطالبات من مختلف ربوع المغرب للعاصمة الرباط، واجتمعوا أمام ساحة باب الأحد (رغم الأمطار) من أجل الانطلاق في مسيرة طلابية حاشدة قاصدين البرلمان. إلا أن المخزن أبى إلا أن يكشر عن أنيابه، ويفضح بالواقع والملموس الشعارات الكاذبة التي ما فتأت الحكومة المغربية ترددها باستمرار على وسائل الإعلام، من مثل: "حرية التعبير"، "احترام كرامة المواطن"، "حرية التظاهر السلمي"... الخ، فتدخل تدخلا عنيفا، نتج عنه إصابة العديد من الطلبة والطالبات بجروح متفاوتة وإغماءات، منها حالة نقلت للمستعجلات.

وإثر هذا التطور الخطير، لم تجد الجموع الطلابية سبيلا إلا الانسحاب من الساحة، والدخول بين أزقة المدينة لتشتيت انتباه رجال الأمن، فكان لهم ذلك.

وهم عازمون على الاستمرار في النضال بجميع الطرق المشروعة حتى تحقيق مطالبهم..


وإنها لعقبة حتى النصر



وأترككم مع بعض الصور للحدث