الحرية لعلي أنوزلا

الأحد، 4 يوليو 2010

كيف تقرأ كتابا لا تريد قراءته ؟؟

جاءت حملة "صيفي مع كتابي" حتى نغير روتين الصيف، من صيف لهو وضياع وقت إلى صيف معرفة وثقافة. لكن، المشكلة أن هناك مجموعة من الناس لم يحملوا في حياتهم كتابا إلا ما كان مقررا لهم في مراحل دراستهم، فلا تكاد تراهم يحملون كتبا أخرى لا تدخل في ذلك النطاق إلا نادرا جدا. لهذا ارتأيت أن أبحث عن محفزات لكي أجعل هؤلاء الذين لم يعتادوا على القراءة الثقافية أو الموسوعية أو الخارجة عن المقررات الدراسية، فوجدت هاته الأشرطة المرئية التي أسأل الله تعالى أن تكون لهم حافزا وتذيب ذلك الجليد القابع على عقولهم، ويحببهم في المطالعة العامة. ولا أنسى أن أشكر في هذا المقام من وضع هاته المرئيات حتى يتسنى للجميع رؤيتها..




هناك 7 تعليقات:

  1. كلا الشريطين مهم وعملي شكرا على الادراج وعلى التحفيز

    ردحذف
  2. كان لي اطلاع مسبق على تلك الاشرطة
    هي لا تحفز على القراءة بقدر ما تحفز على قراءة كتب لم تكن لتقرأها
    على العموم فكرة جيدة لنشرها على المدونة
    دمت بود
    سلام(:

    ردحذف
  3. أخي الحبيب لقد عممت الفائدة، جزاك الله خيرا.

    سأنشرها

    ردحذف
  4. اصحى يا نايم ووحد الدايم

    (حملة الجسد الواحد)

    أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة واسمها فقط فوقها (حملة الجسد الواحد) في الشريط الجانبي لمدوناتهم كدلالة على وحدة صف أمة محمد، ومن أجل قيام الولايات المتحدة الإسلامية

    لمزيد من المعلومات

    http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_14.html

    جعله الله في ميزان حسناتكم .. آمين

    ردحذف
  5. تكرم يا عمنا .. وعلي فكرة أنا شفت واحد منهم قبل كد .. الاول .. لسه هشوف التاني .. جزيت خير الجزاء

    ردحذف
  6. كيف تقرأ كتابا لا تريد قراءته....
    ollah ma ne9rah

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك تدوينة أكثر من رائعة و الكليب مفيد جدّاً استمتعت كثيراً و النصائح ذهبية

    دمت بالف خير و مشكور على التدوينة الرائعة
    (^_^)

    ردحذف