الحرية لعلي أنوزلا

الجمعة، 28 أغسطس، 2009

على قارعة الطريق


كان يجلس في أحد الزوايا على قارعة الطريق، رث الثياب أشعث الشعر، ويمد يده للسؤال.
أعطته أيادٍ كريمة بعض العطايا..
لم ينته اليوم حتى وقف وانحرف عن الشارع وصعد سيارة فاخرة..