الحرية لعلي أنوزلا

الأحد، 6 مايو، 2012

كلنا مع دفاتر التحملات.. كلنا ضد عرقلة الإصلاح


دعت تنسيقية دعم الإصلاح العمومي في صفحتها "كلنا مع دفتر التحملات" على الموقع الاجتماعي الفايس بوك إلى وقفة أمام مقر القناة الثانية المغربية بالعاصمة الرباط، يوم  الأحد 6 ماي 2012 من الساعة الخامسة والنصف مساء حتى السادسة والنصف مساء. وسبب هذه الوقفة كما جاء على صفحتهم هو ردا "على التشويش المتعمد لمشروع الإصلاح الذي قد يؤدي بالوطن إلى العودة للوراء، وبسبب حرص التنسيقية على حفظ  النموذج المغربي المميز.. أي التغيير والإصلاح في إطار الاستقرار" .

حجّ إلى مكان اللقاء بعض النشطاء الفايسبوكيين، رددوا خلال الوقفة شعارات مناهضة لسياسة الإعلام الحالية بالمغرب من قبيل "الشعب يريد إصلاح الإعلام"، "الإعلام العمومي لا ثقافة لا ترفيه..غير السخافة والتسفيه".
وفي الأخير، تم تلاوة بيان ختامي شدد على إصلاح الإعلام وذلك باعتماد دفتر التحملات، والإعلان عن تأسيس "التنسيقية الوطنية للإعلام المواطن" الذي سيدشن أول نشاط له برسالة موجهة إلى كل من السيد وزير الإعلام والاتصال، والسيد مدير القطب العمومي، ومن أهم ما جاء فيها الدعوة إلى التحالف مع قوى الحية من أبناء الشعب الطامح للإصلاح وشفافية التدبير من أجل مواجهة لوبي الفساد الإعلامي الذي لا يطمح لإخراج دفتر التحملات إلى حيز الوجود، ثم القطع مع مرحلة الفساد السابقة من أجل الشروع في إنجاز إصلاح حقيقي الذي لن يتحقق إلا بتفعيل مقتضيات الإصلاح. وقد طالبت الرسالة في الأخير السيد وزير الإعلام بالعمل مع مدير القطب العمومي من أجل عقد المجلس الإداري للقناة الثانية، واستتباعه بإجراء افتحاص خارجي يكون من شأنه تشخيص الوضعية المالية والإدارية للقناة، قبل الشروع في تطبيق مقتضيات دفتر التحملات.

************
البيان الختامي