الحرية لعلي أنوزلا

السبت، 7 مايو 2011

مات بن لادن.. فهل ماتت رسالته؟؟


أفاق العالم على خبر "مقتل" أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، بعد عملية عسكرية قامت بها المخابرات الأمريكية ليلة الأحد فاتح ماي 2011 قرب إسلام أباد بباكستان، بعد أكثر من عشر سنوات على البحث والمطاردة.

فهل سنشهد انحلال التنظيم بعد هذا الاغتيال؟ لا أعتقد، لأن الرسالة التي رسخها بن لادن في عقول أنصاره و"محبيه" هو الدفاع عن الإسلام والمسلمين، وحمايتهم من الغطرسة الأمريكية والصهيونية. وكانت مصطلحات مثل: "الصليبيين، الكفار، اليهود الصهاينة، العملاء الخونة، الأنظمة الدكتاتورية" هي المفردات التي كانت تتردد في خطاباته، وهي التي ستظل راسخة في عقول العديد من الناس، ممن تشربوا بفكره وقناعاته.

لا يمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تقضي على القاعدة وعلى التنظيمات التي تتخذ العنف منهجا لها، إلا إذا نفضت عن نفسها مسؤولية التدخل في سياسات الدول الأخرى، واعترفت بجميع أخطائها، وعوضت ضحايا تدخلاتها، وفككت جميع قواعدها في تلك البلدان، وانسحبت من تلك التي احتلتها بذريعة الحرب على الإرهاب. آنذاك يمكن القول بأن دولة العم سام ستحظى بالأمن والأمان. ما عدا هذا، سيكون مستحيلا، وهذا هو الوارد، لأن الولايات المتحدة لديها عقدة الأنا، وتحب السيطرة على الجميع، لذلك تلقب بدركي العالم، ومهمتها حماية العالم من كل الشرور التي تهدده، ولو أتت من الفضاء الخارجي (كما تحب هوليوود تصوير ذلك على شاشاتنا).

من كل هذا، هل يمكن القول بأن أفكار بن لادن –رحمه الله- ستندثر بموته.. أم ستجد عقولا خصبة لتترعرع فيها، مادامت تشعر بالاضطهاد والقهر من الأنظمة التي لم توفر لها مناخا سليما للعيش الكريم؟؟

حفظ الله أوطاننا من كل شر، ومن الأفكار الهدامة التي تفتك بشبابنا. وهدى الله سبحانه أنظمتنا الحاكمة كي تصلح من شأنها، وتهتم أكثر برعاياها، وتوفر لهم كل ما يحتاجون إليه في جو سليم وصحي. آمين.

هناك 9 تعليقات:

  1. آمين، أسأل الله أن يرد بنا مردا جميلا

    ردحذف
  2. صباح الغاردينيا خالد
    حفظ الله بلادنا العربية من نخر تلك الأفكار في عقل الوطن وحقاً لا أظن القاعدة ستنتهي بموت قائدها ولازال هنا من غرس بن لادن أفكاره طيلة سنين فيها "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  3. اللهم أمين
    مات جسد رجل فقط في حين أن فكره لم يمت.
    لست أدري لما يحتفلون ادن بخبر اغتياله؟؟؟!!

    ردحذف
  4. رحمه الله وتقبله..
    عاش حراً ..واستشهد
    بطلاً كما تمنى ودعى الله مراراً
    فرح بخبر مقتله الغرب الذي يقتل ابنائنا ليل نهار
    ويحتل اوطاننا منذ اعوام
    وفرح بخبر مقتله الصهاينه ( اليهود واعوانهم وحلفائهم من العرب )
    لأن بن لادن يشوش على مشاريعهم وخططهم في المنطقة
    لأول مرة نجد محور عربي مصالحة تتقاطع مع مصالح الصهاينه والامريكان في منطقتنا العربية.

    اطيب تحية اخي خالد

    ردحذف
  5. اغبياء والله
    لا يعرفون ان كثير من الناس دخلو في الاسلام بسبب الشيخ بن لادن
    حاولو يقرؤو عن سيرته لان امريكا دارت لو دعايه و اشهار لكن للاسف انقلب السحر على الساحر
    لا يعرفون ان بن لادن خلف وراءه ناس لا تهاب امريكا ولا اليهود وحلفو يضحون بانفسهم من اجل الشهاده
    ما اقول لهم الا كما قال رسول الله
    قتلانا في الجنه او بالاحرى شهداءنافي الجنه و نحسبهم كذالك والله حسيبهم وقتلاكم في النار
    فلا تفرحوكثيرا ان نصر الله قادم

    ردحذف
  6. ثقافة الهزيمة .. العتبة الخضراء‏

    و تقول الحكومة المصرية التعيسة أنها تسعى لبناء أربع محطات نووية بحلول عام 2025، على أن يبدأ تشغيل أولاها في 2019 ، وأن يضيف البرنامج النووي الجديد ما يصل إلى 4000 ميجاوات !!! علما بأن تكاليف بناء 4 مفاعلات نووية حوالى 20 مليار دولار.

    و نشرت جريدة المصرى اليوم فى 20 سبتمبر 2010 تصريح د.حسن يونس وزير الكهرباء و الطاقة جاء فيه سيتم إيفاد 67 مهندساً مصريا إلى كل من الولايات المتحدة، وروسيا، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، للتدريب على التكنولوجيا النووية. وبالفعل هذا مفيد لأرسال الأصدقاء و المعارف فى رحلة مدفوعة الأجر على حساب الشعب المصرى الفقير.

    ..تكلفة مفاعل نووى جديد يبلغ 5.52 مليار إيرو ، و 300 من مراوح توليد طاقة الرياح تنتج ما يعادل مفاعل نووى و تتكلف 900 مليون إيرو فقط!!!

    باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

    ردحذف
  7. اصبح فكر القاعدة راسخ في معظم أنحاء العالم وهذا الأمر يجهل الغرب الذي لا يعترف بمدأ الجهاد لدى المسلمين

    ردحذف
  8. بدون تعليق
    وأسأل الله أن يرد بنا مردا جميلا

    ردحذف
  9. اللهم ما احفظ كل الدول الاسلامية من مكر الغرب والله يوفق العرب على هد كل حصون وتدمير كل الجيوش الظالمة الطاغية ومات بن لادن لكن كل العرب ابطال سوف ياتى يوم الانتقام قريب ..

    ردحذف