الحرية لعلي أنوزلا

الجمعة، 6 أغسطس 2010

قصص بنات العائلة + واحد

لا تدروا، أحبتي الكرام، مدى سعادة بنات العائلة بردودكم الطيبة، خصوصا الكتكوتة "إيمان"، فقرروا أن يكتبوا مرة أخرى، غير أنه انضاف إليهم ابن خالتي عمر (في مثل سنهم) عندما رأى حماسهم، وشاهد تعليقاتكم، فأراد أن تكون له أيضا مشاركة يقرأها الجميع.
وكما جرت به العادة، سأكتب هاته المحاولات كما هي دون أي تغيير حفاظا على الملكية الفكرية :)

على بركة الله نبدأ

********************************************

حديقة الحيوانات

بقلم: فاطمة الزهراء( 12 سنة)

في أحد الأيام قررت الذهاب إلى حديقة الحيوانات بمدينة الرباط لمشاهدة الحيوانات والتقاط بعض الصور ولما كنت في الطريق سمعة أحد الأشخاص يتحدثون عنها وهم يقولون: لماذا تم اقفال حديقة الحيوانات؟ ولماذا تم نقل حيواناتها إلى مكان آخر؟ وهل سيتم إعادة بنائها؟ ولكنني لم أصدق ما قاله ورغم ذالك ذهبت لأتأكد من ذالك فوجدت أن ما قاله ذالك الرجل حقا صحيح وكنت أتعجب لذلك الأمر، فعدت إلى المنزل وأنا حزينة ومستائة من الأمر.

النزهة المدرسية

بقلم: كوثر(11 سنة ونصف)

يوم الأحد، أعدت مؤسستي رحلة للترفيه عن النفس في الغابة، فاستعديت للرحلة جيدا.

في الصباح، استيقظت باكرا تناولت إفطاري، ولبست لباسي. قامت أمي باصطحابي إلى المدرسة لتوديعي ركبت الحافلة وأنا كلي نشاط وحيوية، والأجواء كلها مسابقات، وضحك وسرور، وصلنا بأمان فقامت معلمتنا بمسابقات شيقة، فتناولنا الغداء وانطلقت الحافلة متجهة بي إلى المنزل.

لقد كانت رحلة شيقة ورائعة وجميلة جدا.

رحلة إلى الوقاية المدنية

بقلم: عمر(11 سنة ونصف)

في يوم من الأيام قررت مدرستنا الدهاب في نزهة إلى "الوقاية المدنية" وعندما كنا في الطريق ننشد أناشيد وعندما وصلنا رحبو بنا استقبلونا استقبالا حارا أرونا تجهيزات وآلاة وشاحنة تحتوي على كل لوزام.

اكتشفنا الكثير من الفوائد فعدت إلى البيت وعقلي مملوء بالفوائد.

مخيم الصيف

بقلم: إيمان (12 سنة و نصف)

بعد انتهاء موسم الدراسة، قرر والدي ارسالي للمخيم لتعلم الاعتماد على النفس، والاستفادة والمرح ، وكمناسبة لنجاحي، ذهبت أنا وأبي لدفع ثمن المخيم ثم تسجلت وكان الموعد بعد 5 أيام.

مرت 5 أيام ثم ذهبنا إلى المخيم والمكان المقصود هو غابة معمورة . ذهبنا واستقلينا الباص، ونحن في الطريق بدأت أتعارف مع الآخرين. وصلنا وكان المكان جميلا وفسيحا وكثيف الأشجار، وكان الأساتذة يحدثوننا عن الأشجار أنواعها.

وكنا معظم الوقت نقوم بالأنشطة والمسابقات الثقافية والألعاب، وفي الليل نتجمع حول النار ونحكي القصص ونغني الأناشيد وفي الليل بدأ الأستاد يقرأ اللائحة ليعرف إن كان الجميع حاضرا، لكننا وجدنا أن هناك طفلا مفقودا. فبدأنا نحن والاساتدة في البحث عنه وننادي عمر عمر فوجدناه قد سقط في حفرة، ثم أنقذناه وبعد ذلك سألناه عن السبب فقال أنه كان يبحث عن حقيته فقد سقطت منه ونحن بالطريق قضينا الأيام الستة المتبقية ثم عدنا إلى الديار ونحن مفعمون بالنشاط والحيوية وعقلنا مليء بالفوائد والأفكار وأيضا تعلمت أن أعتمد على نفسي في ما أفعله وأيضا تعرفت على أصدقاء جدد وصلت إلى البيت وشكرت أهلي على هذه الرحلة التي لم أكن أنوي القيام بها، لكنها حقا جيدة وبها منفعة وأتمنى القيام بها مرة أخرى.

وبدوري أنصح جميع الأطفال مثلي ألا يترددوا في الذهاب إلى المخيم فبه منفعة حقا.

هناك 16 تعليقًا:

  1. بخصوص موضوع فاضمة الزهراء كنت قد وددت ان اطرح الموضوع لكن تراجعت موفقة يا fz

    تبارك الله على كوثر وعمر..كلمات قليلة ورعة في السرد وايصال المعنى.. موفقين.

    يبدوا ان ايمان تمشي خطواتها الاولى في الاحتراف .ببساطة اسلوب فتي جميل يعيدني الى ايام الصبا.

    لو انى اغامر وانشر خربشات اخي واختى لقهقه الكل هههه

    بالتوفيق لهم جميعا
    سلام

    ردحذف
  2. بعد السلام والتحية
    أم بعد
    من رئيس الجمهورية

    إيه يا عم خالد إنت بتعذبنا تاني ولا ايه :))
    بهزر طبعا يا شباب الغد وكتبة المستقبل

    أولا احب احيكم علي قصصكم الطيبة التي تتميز بالواقعية لدرجة إني أكاد لا أدرك من في تلك القصص اجمل من الأخري وأرجو من الاخ خالد شرح تعليقي لو لم يدركوا ما أريده

    الأولي : يا فاطمة الزهراء لقد أجدت في وصف التخبط الموجود في المؤسسات الحكومية وهذا أدعي للإصلاح وخصوصا إصلاح النفوس أولا .. تحياتي ليكي .

    الثانية : يا كوثر قد وصفت عالم الطلبة أثناء الرحلات والسفر فنتمني أن يدوم السرور في كل حياتهم ليتفوقوا .

    الثالثة : يا عمر أرحب بيك أولا وثانيا رغم عدم فهمني ل "الوقاية المدنية" إلا أنك شرحتها في سطور قليل تجعل من العقل متخيل رفوف الأدوات التي تساعد في محاربة الحوادث علي ما أعتقد .

    الرابعة : يا إيمان رغم تصويرك للرحلة إلا أنك صورتي لهو الأطفال الذي ربما يضلهم أحيانا لكنه يكسبهم خبرة وجرأة خصوصا إذا كان الشيء الضائع شيئاً مقربا للقلب أو يتم حمايته بكل ما تستطيعه النفس .

    تحياتي ليكوا كلكم وأتمني أن تصبحوا كتاب كبار يكتبوا كل خير للأمة وبالمناسبة كل عام وانتم بخير بمانسبة رمضان الكريم .

    ردحذف
  3. اهلا وسهلا بكتاب المستقبل ان شاء الله
    فاطمة الزهراء هناك خطأ املائي واحد في سمعة تكتب بالتاء المفتوحة القصة جميلة وقد عبرت عما احسسته انا ايضا عند زيارتي للرباط وذهابي لحديقة الحيوان واكتشافي بيع ارضها لاقامة عمارات استمري في الكتابة عزيزتي ودمت بكل ود
    كوثر سطور قليلة عزيزتي لكن مركزة لخصت لنا يوم كامل وجعلتنا نعيشه معك كل التشجيع لك استمري دمت بكل الود
    عمر اهلا بالقادم الجديد ايضا يا عمر الاة تكتب بالتاء المفتوحة قصتك جميلة يا عمر اشركتنا معك في يومك الجميل ووصفت لنا مارأيت فشكرا لك استمر في الكتابة دمت بكل الود
    ايمان الكتكوتة ايمان انت مشروع كاتبة جميلة انصحك بالقراءة كثيرا فهذا سيفيدك وسيقوي اسلوبك ويثري معجمك كل التشجيع لك عزيزتي استمري ولا تتوقفي فأسلوبك جميل جدا مقارنة بسنك عزيزتي ماشاء الله عليك دمت بكل الود
    تحياتي للجميع

    ردحذف
  4. ماشاء الله على كتابنا الرائعين
    خالد ، ينبغي ان تعطيهم بعض الكتب كهدايا ليقرؤوها
    تبارك الله عليكم يا رائعين

    ردحذف
  5. سلمت اخي خالد وسلمن وسلم،
    هناك أخطاء املائية طبعا لأمانتك نقلتها كماهي،
    صححها معهم،
    جمعتك مباركة،
    وجمعتهم،

    ردحذف
  6. ايييييه فاش كنت بحالهم مكنتش كنعرف حتى ندير جملة صحيحة
    ههههه
    متمنياتي لهم بالتوفيق
    بلغ سلاااااااامي

    ردحذف
  7. ما شاء الله ..

    أتمنى لهم المزيد من الإبداع والتقدم ..
    تذكرت نفسي عندما كنت في سنهم كنت أعشق كتابة القصص ..
    واقترح كما قالت الأخت مغربية أن تهديهم كتباً لقصص لتفيدهم وتصقل موهبتهم .

    ردحذف
  8. ما شاء الله

    تمنياتي لهم بالتوفيق والمزيد من المواهب

    ردحذف
  9. أصفق على براعم الكتابة والتدوين...
    وأرحب بعمر الذي إلتحق.
    قصصكم جميلة واهتماماتكم رائعة
    أقول للكاتبة فاطمة الزهراء: أني كذلك استغربت حين قالوا لي أن حديقة الرباط(تمارة) قد أقفلوها، كانت لي ذكريات فيها.
    واصلي...

    وأقول للكاتبة كوثر:
    ماشاء الله عليك وصفت شعورك من خلال وصف ما حدت في الرحلة، واصلي..

    وأقول للكاتب عمر:
    أنت لخصت الرحلة وعبرت عن شعورك الجميل، واصل

    وأقول للكاتبة إيمان:
    وصفت في قصتك مشاركتك وأنشطتك، ووضعت ما استفدتيه من رحلتك التي هي لك تجربة جميلة.
    واصلي.

    ولكم جميعا أيها البراعم أنصحكم بالقرأة والمطالعة الكثيرة، لينمو أسلوبكم ويكبر كما ستكبرون إن شاء الله يا أحبائنا.
    إلى اللقاء أعزائي

    ردحذف
  10. ما شاء الله عليهم ... ربنا يبارك فيهم

    ردحذف
  11. أخي خالد
    هنا شي يهمك
    http://moslim-marocain.blogspot.com/2010/08/blog-post_07.html

    ردحذف
  12. khok lakbir
    pour voir les photos des jeunes ecrivans voici le lien

    http://www.facebook.com/?ref=home#!/photo.php?pid=14006211&id=892740036

    ردحذف
  13. السلام عليكم
    أخي الفاضل / خالد
    ما قمت به يعتبر حقا...إنجازا كبيرا...فأنت تعلم هذه الورود الصغيرة حب الكتابة...كما أنك تنمي فيهم الثقة بالنفس...مبادرة رائعة بكل المقاييس
    أحييك بحرارة على هذه الفكرة...التي أرجو من كل قلبي أن تعمم
    و أرجو أن تبلغ تحياتي لفاطمة الزهراء و كوثر و عمر و إيمان...حفظهم الله و رعاهم
    بارك الله فيكم جميعا

    ردحذف
  14. السلام عليكم
    بسم الله ماشاء الله
    هما كلهم والله كلماتهم رائعة
    وليهم مستقبل باهر فى المدونات

    ردحذف
  15. ما شاء الله ، محاولات جيدة، وتنم عن ذكاء هؤلاء البراعم ومستواهم الجيد في الكتابة، ولكن نصيحتي لكم أن تكثروا من قراءة القصص والمجلات المفيدة، وأن تكون لكم مذكرات تكتبوا فيا خواطركم وإبداعاتكم باستمرار، لان بالممارسة المستمرة تتقوى المهارات وتبرز المواهب وتقوم الأخطاء


    وفقكم الله ورعاكم وجزى الله أخانا خالد خير جزاء على إتاحة الفرصة لكم لخوض هذه التجربة المثمرة



    في أمان الله وحفظه

    ردحذف