الحرية لعلي أنوزلا

الاثنين، 31 مايو، 2010

وقفة اليوم بساحة البريد احتجاجا على الاعتداء على سفن أسطول الحرية

جماعة العدل والإحسان

مكتب الناطق الرسمي

الرباط: 16 جمادى الثانية 1431

31 ماي 2010

بــلاغ


قام الاحتلال الصهيوني بهجوم وحشي ودموي وغير مبرر إطلاقا، لا قانونيا ولا إنسانيا، على قافلة أسطول الحرية المتجهة إلى قطاع غزة فجر يومه الإثنين 31 /5/2010. وإننا إذ نحيي صمود ووفاء جميع أعضاء القافلة فإننا ندين هذا الهجوم الصهيوني الإجرامي على قافلة إنسانية مدنية وسلمية، ونعتبر هذا الفعل جريمة دولية إرهابية غير مسبوقة، ونحمل مجرمي الكيان الصهيوني المسؤولية الكاملة على سلامة جميع ركاب القافلة.

كما ندعو الهيئات الدولية الرسمية وغير الحكومية إلى اعتبار هذا السلوك الصهيوني عملا إرهابيا، والإسراع بتقديم رموز الكيان الصهيوني إلى المحاكم الدولية، كما ندعو الدول العربية والإسلامية إلى قطع كل أشكال العلاقات والاتصالات والتطبيع مع هذا الكيان الصهيوني المجرم المغتصب لأرض فلسطين ولمقدسات الأمة.

ومن المعلوم أنه يوجد على متن القافلة من المغرب الإخوة: الأستاذ عبد الصمد فتحي عضو الأمانة العامة لجماعة العدل والإحسان، والمهندس حسن الجابري عضو لجنة العلاقات الخارجية للجماعة، والمهندس لطفي حساني عضو الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل والإحسان وعضو مجلس الإدارة في الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة، والدكتور عبد القادر عمارة عن حزب العدالة والتنمية.

وتنديدا بهذه المجزرة الصهيونية الجديدة تدعو جماعة العدل والإحسان إلى المشاركة في وقفة احتجاجية اليوم الإثنين على الساعة السادسة مساء بساحة البريد بالرباط.

فتح الله أرسلان

الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان