الحرية لعلي أنوزلا

الأحد، 29 أبريل، 2012

خلف الأسوار-ج2


أخرجت، سعاد، زغرودة من حلقها فرحا، فاستدار كل من في مقهى النت نحوها والدهشة والاستغراب تعلو وجوههم، فاحمَرّت وجنتاها خجلا من تصرفها اللا إرادي، وقالت للجميع: "أخيرا حصل كريم على عقد عمل". هلّل الكل وصفقوا فرحا بهذا الخبر السار، وأخذوا يصافحون كريم مهنئين، فقد عاشوا معاناته وخبروها جيدا من خلال هذا المقهى الذي جمعهم لسنوات.
بعد تلقيه للتهاني خرج كريم ممسكا بيد حبيبته سعاد، وتوجها مباشرة إلى منزله ليبشر والديه. تركته سعاد واقفا أمام الباب، وذهبت هي الأخرى لمنزلها لتبشر والديها بهذا الخبر السار. طرق كريم باب منزله وهو يحاول كبت انفعاله وفرحه حتى يفجرهما في وجه والديه اللذان عانى معه سنوات بطالته.. فتحت أمّه الحاجة خديجة الباب، فاستغربت من عودة ابنها باكرا للمنزل، وهي التي تعودت مكونته في مقهى النت مدة طويلة، وقالت: "بني، ليس من عادتك العودة باكرا للمنزل، ماذا هناك؟ هل حدث خطب ما؟"
أجابها كريم، وهو يجاهد كي لا تخرج تلك الابتسامة والفرحة لتفسد عليه رؤية وقع الخبر على محيا والده ووالدته، قائلا: "أين أبي؟ أريد أن أراه".
"والدك ذهب للصلاة في المسجد، سيعود بعد قليل.. أخبرني بني، أهناك أمر جلل حدث ونحن لا نعلمه؟".
"صبرا يا أمي إلى أن يأتي والدي".
انطلقت غريزة الأنثى عند الحاجة خديجة، وأخذت تضرب أخماسا في أسداس، وتحاول معرفة ما يخفيه ابنها. قفزت إلى مخيلتها أنه ربما تورط في شيء لا يريد إخبارها به لذلك يسأل عن والده كي يخرجه منها. فسألته جَزِعَة:
"هل تورطت في أمر خطير ولا تريدني أن أعلم بذلك؟".
"بالله عليك يا أمي.. ما هاته الأفكار السوداوية التي أنتجتها مخيلتك.. انتظري حتى يأتي والدي وستعرفين كل شيء".
ما إن أنهى كلامه حتى سمع باب المنزل يفتح ويدلف والده، ذو الستين ربيعا، بقامته الرفيعة ولحيته البيضاء التي أضفت عليه هيبة ووقارا، داخله وهو يقول: "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته". لم تكد تراه الحاجة خديجة حتى أسرعت إليه وهي تقول: "أحمد، أظن أن ابنك تورط في أمر خطير ولا يريد إخباري".
علت الدهشة الحاج أحمد من كلام زوجته، وارتسمت على وجهه أمارات الغضب، فتغيرت نبرة صوته وهو يسأل ابنه:
"كريم، ما الذي فعلته بالله عليك".
"أبتاه لم أفعل شيئا، أقسم لك".
"هل تقول أن والدتك تكذب علي؟؟".
"لم أقل ذلك يا والدي، بل هي التي تخيلت وساوس لا أساس لها من الصحة".
آنذاك خفّت حدة صوت الحاج أحمد وقال:
"إذن يا بني أوضح لنا المسألة".
"والدي، لم أشأ أن أخبر والدتي إلا وأنت موجود بقربها".
"هيا.. أخبرنا بني، فقد بدأ صبرنا ينفذ".
"لقد وصلني عقد عمل من إيطاليا".
خرجت زغرودة طويلة من فم الحاجة خديجة، وضم الحاج أحمد ولده وقال:
"أخيرا يا بني.. أخيرا".
"نعم يا والدي، أخيرا سأودع هاته البطالة اللعينة وألج عالم الشغل".
لم تمض ساعة على إخبار كريم والديه بحصوله على عقد عمل في الخارج، حتى توافد سكان الزقاق الذي يعيش فيه إلى بيته مهنئين.
تسللت أشعة الشمس الدافئة من نافذة غرفة كريم لتداعب خده، فاستيقظ، على غير عادته، باكرا وبنشاط افتقده منذ زمن بعيد. تناول فطوره على عجل، وخرج ترافقه دعوات والديه، متوجها إلى  السفارة الإيطالية كي يكمل أوراقه.

يتبع..

الثلاثاء، 24 أبريل، 2012

خلف الأسوار- ج1



خلف جدران غرفة مظلمة إلا من بصيص نور يتسرب من نافذة ضيقة هي الوسيط بينه وبين العالم الخارجي، أخد يعيد قراءة رسالة للمرة الألف. في كل مرة يذرف دموع القهر والألم، وتخرج زفرات حارة من أعماقه. فهي تذكره بما كان عليه قبل أن يلج هذا المكان الذي يقال عنه "الداخل إليه مفقود، والخارج منه مولود".
كريم، هذا هو اسمه، شاب في عقده الثالث، أشعت الشعر أسوده، عريض المنكبين، متوسط القامة، تغلب على وجهه سمرة أضفت عليه جاذبية الرجل الشرقي. لم يكن يدري أن عقد العمل الذي أتاه من إيطاليا سيغير حياته للأبد.
الأحد، الخامس من أكتوبر سنة 2011، كان يوما روتينيا كغيره من الأيام بالنسبة لكريم، فمن استيقاظه إلى تناول وجبة الفطور في منزل والديه، يقضي معظم وقته في مقهى النت المجاور لبيته يبحث دون كلل أو ملل عن عمل يخرجه من بطالته، ومن نظرة ولديه المشفقة عليه تارة، والمتذمرة تارة أخرى.
دلف إلى المقهى، وجلس أمام جهاز الحاسوب يتصفح مواقع التوظيف دون جدوى، جل الوظائف الشاغرة إما أنها تطلب شخصا صغير السن، أو مؤهلا لا يتوفر عليه، أو إجازة غير تلك التي بحوزته. خاب أمله مرة أخرى، وقبل أن يغلق الجهاز، فتح بريده الالكتروني لعل وعسى، تأتيه رسالة من صديق أو خبر سار. بينما هو يطالع بعض الرسائل الواردة إليه، إذ برسالة أتته تلك اللحظة باللغة الإيطالية، تصفحها فلم يصدق ما شاهد. أعاد قراءتها أكثر من عشر مرات، وفي كل مرة يقول: "لا أصدق ما أرى.. مستحيل.. ربما أحلم".
بينما هو غارق في اندهاشه، إذ بيدين ناعمتين تغلقان عينيه من الخلف، وصوت أنثوي رقيق يقول: "من أنا؟".
علت على وجه كريم ابتسامة خفيفة، وقال وهو يستدير نحو الصوت: "حبيبتي، التي لا غنى لي عنها".
ضمها إليه بحنان وهو يقول وسعادة غامرة تعتريه: "سعاد، أخيرا.. أخيرا".
علت الدهشة محيا سعاد وهي تقول: "أخيرا ماذا يا كريم؟!".
"أخيرا جاءني الرد الذي كنت أنتظره منذ سنوات".
"لا تقل لي.."
"نعم هو كذلك".


يتبع..

الاثنين، 23 أبريل، 2012

القوات الأمنية تمنع المواطنين من الاحتفال باليوم العالمي للكتاب



قامت القوات العمومية بمنع الوقفة  الرمزية التي قررها بعض النشطاء في الفايس بوك اليوم (الاثنين 23 أبريل 2012) على الساعة الخامسة مساء أمام البرلمان، مما خلف استنكارا شديدا في صفوف المشاركين في هذا الحدث، ورددوا شعارات مناهضة لهذا القمع، ولمهرجان موازين من قبيل: "بغينا مغرب الثقافة ماشي مغرب السخافة"، "بغينا مغرب الثقافة ماشي مغرب الزرواطة"، "فلوس الشعب فين مشات.. فموازين والحفلات"، "آش خاصك العريان.. موازين أمولاي".

وقد كان ملفتا للنظر، حضور الأطر المعطلة من المجازين والماستر للمشاركة أيضا في هاته الوقفة، حاملين كتبا في أياديهم، ومرددين شعارات تتفاوت بين شعارات مطلبية كحقهم في الشغل، وأخرى احتفاء باليوم العالمي للكتاب.

لكن، لم  تشفع هاته الكتب المحمولة من تدخل قوات الأمن العنيف، الذي طارد المعطلين وأيضا الملبين لنداء المطالعة في مختلف شوارع وسط العاصمة الرباط، مخلفا بذلك إصابة بعض المعطلين نقل ثلاثة منهم للمستشفى.
 ********




***********

فيديوهات موثقة للحدث










الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

الملتقى الثاني للمدونين المغاربة



شهدت مدينة الصويرة المغربية احتضان الملتقى الثاني للمدونين المغاربة تحت شعار "التدوين المغربي دعامة أساسية لبناء المغرب الجديد"، أيام السبت 31 مارس والأحد 01 أبريل 2012، بمشاركة أزيد من 64 مدونا ومدونة من 20 مدينة مغربية .
بدأ اللقاء بكلمة افتتاحية من أحد منظمي الملتقى، شكر فيها الحضور على تحملهم مشقة السّفر من مدن شتى من أجل إنجاح هذا الملتقى، بعد ذلك كانت البداية الفعلية بعقد ندوة تحت عنوان "المجتمع التدويني المغربي الواقع والمأمول" من إعداد المدون "عماري عمران" وتسيير المدونة "سناء بنت البركي"، وقد عرفت عدة مداخلات من قبل الحضور تمحور بعضها حول الطريقة التي ينظر إليها المدونون لهذا الفضاء، والمعوقات التي يعانون منها، والحلول المقترحة.
 وفي إطار تواصل المدونين مع المجتمع المدني، فقد قاموا بزيارة لجمعية الصويرة دارنا للأطفال المتخلى عنهم، مساء يوم السبت، حيث قدموا لهم تبرعات عبارة عن كتب للأطفال لمكتبتهم الخاصة، وتناولوا العشاء مع نزلاء الدار وأطرها. ثم توجه المدونون، في نفس الليلة، نحو مقهى أدبي بالمدينة للمشاركة في أمسية شعرية خاصة بهم.
وفي صبيحة اليوم الموالي، شارك المدونون في ثلاث ورشات مختلفة: الأولى حول التقنية، والثانية عن الكتابة الأدبية، أما الثالثة فحول الكتابة الصحفية، وختموا اللقاء بفضاء دار الصويري بتلاوة البيان الختامي.
وبعد زوال نفس اليوم، قاموا بجولة سياحية للتعرف أكثر على معالم المدينة، حيث زاروا متحف سيدي محمد بن عبد الله، وميناء المدينة رفقة محافظة الآثار. 
ولا يجب أن ننسى في الأخير، استحسان جميع الحاضرين واعترافهم بحسن تنظيم الملتقى الذي فاق كل التوقعات، والذي كان تحت إشراف المدونة والأستاذة الفاضلة "ليلى مهيدرة" رفقة زوجها المحترم، وبعض المدونين.
وقد تخلل أيضا اللقاء، تكريم بعض المدونين والمدونات الذين أثروا التدوين المغربي، إضافة إلى تقديم عشرة من النطاقات (الدومين) هدية من موقع بلسم إلى بعض المدونات المغربية، إضافة إلى جمعية الصويرة دارنا.

البيان الختامي للملتقى

نظم المدونون المغاربة بتنسيق مع رابطة الكفاءات من أجل التنمية بمدينة الصويرة ملتقى المدونين المغاربة في دورته الثانية يومي 31 مارس و فاتح أبريل 2012 تحت شعار :

" التدوين المغربي دعامة أساسية لبناء المغرب الجديد "

 بمشاركة 64 مدونا ومدونة من 20 مدينة مغربية، وقد أفرزت الورشات و الندوات عدد من الملاحظات والتوصيات من أهمها :

·         التأكيد على استقلالية الملتقى التي تشكل الضامن الأكبر لوحدة المدونين على إختلاف أفكارهم و أصولهم ولغات تدوينهم,,,  إلخ.
·         يجدد المدونين رفضهم لجميع أصناف التقييد على التدوين و يدعمون حق الجميع في التعبير عن رأيهم بكل حرية  ومسؤولية.
·         إحداث لجنة تقنية لمواكبة وضع المدونات و المساهمة في تطوير قابلية إستخدامه.
·         إطلاق مشروع ديوان شبكة إجتماعية خاصة بالمدونين المغاربة من أجل تسهيل تواصلهم و تبادل المعلومات فيما بينهم ,,,إلخ
·         تجميع التدوينات المتميزة في كتاب جماعي ورقي، وذلك مساهمة في إثراء المكتبة المغربية.
·         العمل على تنظيم مسابقة خاصة بالمدونات المغربية بغية تحفيز المدونين و تشجيعهم والرقي بالمستوى التدوين في المغرب.
·         عقد النسخة الثالثة من ملتقى المدونين المغاربة خلال نونبر 2012، على أن تتم مناقشة التفاصيل بالمجموعة على الفيسبوك و الإعلان عنه عبر المدونات.


حرر بالصويرة في فاتح أبريل 2012

***********
فيديو يوثق للحدث







**********
لمن فاته تقرير الملتقى الأول، وملخص عنه بالصوت والصورة، هاته هي الروابط:



الأربعاء، 4 أبريل، 2012

مدونة مغربية في مسابقة البوبز-المرجو التصويت



تم تأهل مدونة الأخ الفاضل فؤاد وكاد إلى نهائيات مسابقة البوبز "دويتشه فيله العالمية للمدونات" في فئة أفضل  مدونة ناطقة باللغة العربية. لهذا أهيب بكل من يعشق الكلمة الهادفة، والأسلوب الراقي أن يصوت لهاته المدونة التي تستحق عن جدارة الفوز.


طريقة التصويت


مدونات مغربية في مسابقة أرابيسك



أحبتي الكرام، زوار مدونتي المتواضعة، أحيطكم علما بأني شاركت بمسابقة أرابيسك العربية وهي مسابقة سنوية لاختيار أفضل المدونات العربية المكتوبة بالعربية، تهدف إلى تنمية روح الإبداع لدى المدونين العرب، تشجيع الشباب على التدوين وإثراء المحتوى العربي على الانترنت.
يتم التنافس هذه السنة بين المدونات ضمن فئتين: أفضل مدونة شخصية أو عامة، وأفضل مدونة متخصصة.
لهذا، إن وجدتم أن مدونتي تستحق، فالمرجو أن تصوتوا لها، والذي لن يتأتى ذلك إلا من خلال تسجيل الدخول للموقع بحسابكم على تويتر.


 التصويت على مدونتي بالضغط على العلامة (+): مدونة الفكر الحر



لكن لا ننسى أن هناك أحبة لنا من المدونين المغاربة، الذين نكن لهم كل الحب والاحترام، هم أيضا يشاركون في هذه المسابقة، ومن الجميل أن نصوت لهم.. فإن فاز واحد منا فكأنما فاز الجميع..

في صنف المدونات الشخصية أو العامة:






في صنف المدونات المتخصصة: