الحرية لعلي أنوزلا

الأحد، 5 أغسطس 2012

اللهم إني صائم



عقد العزم على السير في الطريق السوي فأعدّ العدّة لذلك.. أتى رمضان، فارتاد المسجد كغيره، وعند خروجه لمح فتاة فاتنة ترتدي لباسا مكشوف الكتفين، وتسير بغُنج ودلال في الطريق العام.. تبعها بكل جوارحه، وأسمعها كلام الحب والهيام، لكنها صدّته، وحينما أدرك أنها مستعصية عليه، قال: "اللهم إني صائم"..عاد أدراجه نحو منزله لتستقبله زوجته بابتسامة ودودة، وتمد إليه بصحن تمر وكأس حليب، وهي تقول له: "تقبل الله صلاتك  وصيامك عزيزي".

تمت