الحرية لعلي أنوزلا

الخميس، 27 يناير 2011

متى ستقول: فهمتكم؟؟




يا صاحب الفخامة والمهابة..

يا صاحب المعالي..

يا من أكمل الثلاثين وبدأ يتطلع للستين..

ألم يحن الوقت لأن تقول: "فهمتكم"؟؟

ألم يحن الوقت لأن تسمع شكوى:

العاطل..

السجين المظلوم..

الشيخ المغلوب على أمره..

الشاب المحبط..

المرأة المقهورة..

الموظف المسكين..

العامل..

الشعب بأكمله..

؟؟

إلى متى تصم آذانك عن سماع هاته الأصوات المقهورة، المضطهدة؟؟

أتجيد فقط لغة

القتل..

النهب..

السلب..

الاختطاف..

التعذيب..

وما خفي كان أعظم؟؟

قل: "فهمتكم" وأرح الأنفس، وإلا فإن الضغط يولد الانفجار، وقد بدأت الشرارة.. فهل ستطفئها بما يريد الشعب، أم ستزيد نارها لتحرقك وتحرق كل ما حققته من رخاء على حساب رعاياك؟؟

هناك 12 تعليقًا:

  1. كثرة الضغط تؤدي للنفجار
    هذه هي المعادلة الوحيدة لإفهامهم أخي خالد!

    ردحذف
  2. رسالة مشفرة
    موفق...

    ردحذف
  3. ايوا الفاهم يفهم اسي خالد
    ولكن كيبانلي مزال مبغا يفهم مولاها
    غي بلاتي عليه حتى يجيبها فراسو

    ردحذف
  4. فهمه على قده :)

    كنا هنااا انا وحروفي :)

    ردحذف
  5. رسالة موجهة لمن على رأسه بطحة !!!
    عقبال ما الجميع يفهم ويعي المعادلة قبل فوات الآوان ويقول لشعبه .. الآن فهمتكم ..

    ردحذف
  6. واش ديالنا ولا ديالهوم :D
    لمهم أنا راه فهمتكوم :)

    ردحذف
  7. اللبيب فقط هو اللذي يفهم بالإشارة
    أما هؤلاء
    فكما يحكمون يفهمون
    الله يحفظ وخلاص

    ردحذف
  8. انا من حزب فاهم ونسكن بجانب فهيم الذي في شارع البهيم الفاهم يفهم والذي ما افهمش *طاو اقلوا الفاهم وراني فهمتكم وهكا علاش هزتلكم فلوسكم الى السعودية نعمل بيهم عمر ى
    سلامي اخوك رؤوف

    ردحذف
  9. اتمنى ان تصل رسالتك !

    ردحذف
  10. جميل،
    بوح ناري وبدون تعليق
    كن بخير وجمعه مباركة

    ردحذف