الحرية لعلي أنوزلا

الاثنين، 26 أبريل 2010

قل لي لماذا؟؟


كان يسمعني دائما كلمات الحب والغرام عبر رسائله الملتهبة بالشوق والحنين.. وكان لا يمضي يوم إلا ونلتقي فيه خفية عن أهلي.. لكن في أحد الأيام.. تغيرت معاملته معي.. فأصبح فظا.. قاسيا.. تساءلت لماذا.. لم أجد جوابا شافيا إلا بعدما رأيته صدفة.. مع إحداهن.. طويلة القامة.. رشيقة.. ينسدل شعرها الطويل من بين كتفيها.. صُعقت...
أين ذهبت تلك العِبارات.. وتلك النظرات.. وتلك اللمسات.. هكذا تتركني بعد أن نهشت لحمي..؟؟
لماذا.. وقد تنازلت عن كل شيء من أجلك.. أهكذا يكون مصيري.. صفحة من الماضي..؟؟