الحرية لعلي أنوزلا

الأربعاء، 9 أكتوبر، 2013

الأطباء المعطلون ينتفضون أمام وزارة الوردي





حج عشرات من خريجي كليات الطب والصيدلة بالمغرب (فوج 2012-2013)، إلى مقر وزارة الصحة بالرباط، صبيحة يوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2013، من أجل المطالبة بحقهم في اجتياز مباراة الإقامة التي لم يتم الإعلان عنها هذه السنة، بخلاف السنوات الماضية.

فعند الساعة الثانية عشر زوالا، بدأت حناجر الأطباء المتخرجون، والذين أتوا من مختلف مدن المغرب، تصدح بشعارات قوية أمام مقر الوزارة، تطالب فيها وزير الصحة السيد "حسين الوردي" بالاستجابة لمطالبهم، من مثل "الشواهد هاهي والخدمة فيناهي"، "هذا عيب هذا عار والطبيب معطل"، "وا الوزارة، وزارة التماطل وطول انتظار"، "وقتاش، وقتاش، رزيدانا وقتاش"، إلى غير ذلك من الشعارات.

وفي حديث مع الدكتور جواد فرج، ممثل التنسيقية الوطنية لكليات الطب والصيدلة بالمغرب حول أسباب وقفة الأطباء خريجي فوج 2012-2013 أمام مقر وزارة الصحة بالرباط قال: "أتينا إلى هنا كي نعبّر عن رفضنا للسياسة التي تنهجها الوزارة والمتمثلة في تكتّمها على تاريخ مباراة الإقامة، وعدم فتحها لعدد كافٍ من المناصب المالية المخصصة للأطباء العاملين من الدرجة الأولى، لاقتلاعهم من براثن البطالة". وقد استنكرت التنسيقية الوطنية لطلبة كليات الطب والصيدلة عدم استقبال وزير الصحة لهم، رغم تقديمهم لبلاغ له، حيث طالبوه بعقد لقاء معهم، وأيضا من أجل معرفة وجهة نظر الوزارة فيما يخص مطالبهم، إلا أن الوزير لم يخصص لهم أي موعد.

وقد حذّر الدكتور جواد من استمرار تجاهل الوزارة لمطالبهم، لأنهم سيخوضون نضالات نوعية، في القادم من الأيام، إن استمرت سياسة الآذان الصماء لدى المعنيين بالأمر.