الحرية لعلي أنوزلا

الخميس، 26 يناير، 2012

دار لقمان



تهللت أساريره بعد أن وجد بصيص أمل لاح في الأفق. دفع عصارة تحصيله إلى كافة المؤسسات، فاصطدم بواقع أدرك فيه أن دار لقمان مازالت على حالها.