الحرية لعلي أنوزلا

الخميس، 9 سبتمبر، 2010

عدنا والعود أحمد.. وعيدكم مبارك سعيد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

اشتقت إليكم، أحبتي في الله، واشتقت لمواضيعكم وزياراتكم لمدونتي المتواضعة، ها أنا ذا أعود إليكم بعد غياب كانت فيه روحي أقرب إلى الله سبحانه من سائر الأيام، لأنها قضته في العبادة والذكر والصلاة، نفضت عنها هموم الدنيا وفتنها وأقبلت بكليتها على الله سبحانه، فسمت بذلك وأزاحت عنها كل ماكان يغُمُّها..
أعود إليكم بنفس جديد، وأملي من الله سبحانه أن يتقبل مني ومنكم جميعا، الصلاة والقيام وصالح الأعمال طيلة شهر رمضان الكريم، وأن يجعلنا من عتقائه من النار، ويبلغنا رمضانا قادما بحول الله وقوته..

أحبتي الكرام،

في الأخير، أبارك لكم عيد الفطر السعيد، وأسأل الله تعالى أن يجعله عيدا سعيدا عليكم و على جميع أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..

دمتم جميعا في رعاية الرحمن وحفظه..